كيف نشر ترامب أخيراً نحو ربع مشاركاته على "إنستغرام"؟

23 آب 2018 | 14:18

المصدر: "سي أن أن"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب، كانون الأول 2017 - "أ ب".

كتب هانتر شوارز تقريراً في شبكة "سي أن أن" الأميركيّة وصف فيه حساب الرئيس الأميركي دونالد #ترامب على موقع "إنستغرام" بأنّه يبدو أحياناً شبيهاً بذاك الذي يعود لمعجب بحساب "فوكس نيوز". وذكر أنّ حساب ترامب أعاد نشر 85 صورة أو فيديو إمّا عن "فوكس نيوز" أو "فوكس بيزنس" أو "فوكس أند فرندس" من 22 أيّار إلى 22 آب، مشيراً إلى أنّ هذا يشكّل نحو 24% من 358 تعليقاً خلال هذا الإطار الزمنيّ.

ورأى شوارز أنّ الكثير ممّا تنشره شبكة "فوكس" ويعيد ترامب نشره عبر "إنستغرام" هو عبارة عن صور بيانية عن اقتباسات ترامب تظهر تعليقات قالها أو غرّدها. يخلق هذا الأمر دائرة مغلقة من الدعم الاسترجاعي على وسائل التواصل الاجتماعي. الرئيس الأميركي يغرّد، فتقوم "فوكس نيوز" بتحويل التغريدة إلى صورة بيانية قبل أن تنتهي الأخيرة على حساب ترامب.

كان موقع "تويتر" خيار ترامب الأوّل ضمن هذه المنصّات وهو الذي يستخدمه بطريقة شخصيّة. ينعكس ذلك في حسابه على "إنستغرام" الذي ينشر بشكل غالب نصوص تغريداته. يضيف تقرير "سي أن أن" أنّه خلال الفترة الأولى من رئاسته، كان هنالك تناقض مرئيّ في طريقة تنسيق تغريداته. في آب 2017، استخدم حسابه أربعة أنساق مختلفة خلال أسبوع واحد بما جعل الألوان أو الرموز متضاربة أو الصور غير واضحة. لكنّ ما ينشره ترامب اليوم ذو مظهر متشابه أكان مصدره البيت الأبيض نفسه أو شبكة "فوكس نيوز".

أمّا ثاني أكثر وسيلة إعلاميّة أعاد الرئيس الأميركي نشر أخبارها فكانت شبكة "أي بي سي" التي ذكرها أكثر من ستّ مرات خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard