ابنتك الشابة أكثر عرضة منك لسكري كبار السن

23 آب 2018 | 10:52

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

ارتفاع في نسبة الإصابة بين المراهقين.

ابنتك الشابة وابنك المراهق صارا أكثر عرضة للإصابة بسكري البالغين (يعرف أيضاً باسم "السكري من النوع الثاني" Diabetes Type 2) مما كان الأمر عندما كنت في شبابك! 

ويؤكد ذلك الأمر تقرير صدر حديثاً عن "الكلية الملكيّة لأطباء الأولاد والأطفال" عن انتشار مرض سكري البالغين بين الأجيال الشابة والمراهقة، ممن تقل أعمارهم عن 25 عاماً.

ووفق أرقام كشفتها السلطات الصحية في بريطانيا، شهدت السنوات الأربع الأخيرة طفرة في معدل الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني بين المراهقين والأطفال، وكان ثلاثة أرباع المصابين يعاني من بدانة واضحة. يضاف إلى ذلك، أن التقرير تحدث بوضوح عن ارتفاع في نسبة الإصابة بين المراهقات، خصوصاً من يعشن في أماكن ريفية.

نتائج مثيرة للقلق

ولم يتردد البروفسور راسل فينر، وهو رئيس "الكلية الملكية" في وصف نتائج ذلك التقرير بأنها "مثيرة للقلق... وتثبت أن السمنة المفرطة منتشرة بشكل بات متصاعداً بين الأطفال حاضراً".

ومن الناحية الطبية، يرتبط السكري من النوع الثاني بأمراض اخرى، بل يمهد الطريق لها، خصوصاً أمراض القلب واضطرابات الكلى والسكتات الدماغية وغيرها. وهناك رابط واضح بين ذلك النوع من السكري والبدانة التي يبدو انها باتت أكثر ارتفاعاً لدى الاجيال الشابة راهناً، مقارنة بما كان الحال مع شباب الأجيال السابقة.

هل يفاجئك الأمر؟ ربما. لعل كثيرين يميلون الى التفكير بأن التقدم في المجتمعات وطرق العيش يعني دوماً الوصول الى الأفضل في كل شيء، بما في ذلك أن الأجيال الشابة تحظى بفرص أفضل، ويفترض أن تكون صحتها أفضل وما إلى ذلك. والأرجح أن التقرير يخالف تلك الافتراضات الرائجة. أليست مناسبة أيضاً كي نعيد التفكير بتصوراتنا مرّة اخرى؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard