لماذا أثار محبس الأميرة ديانا جدلاً لدى العائلة المالكة؟

21 آب 2018 | 13:41

المصدر: "الميرور"

محبس الأميرة ديانا.

عندما عرض #الأمير_هاري الزواج على #ميغان_ماركل، صمم خاتم الخطوبة ليكون مذهلاً مستخدماً الألماس من مجموعة مجوهرات أمه الراحلة.
لكن الأمر كان مختلفاً جداً بالنسبة للـ#أميرة_ديانا بعد أن وافقت على الزواج من أميرها واختارت حينها خاتمها الخاص.

ميغان ماركل.

وبحسب صحيفة "ميرور" البريطانية، يعتبر خاتم الخطوبة المذهل المؤلف من حبّة ياقوت أحد أشهر قطع المجوهرات في العالم، وترتديه الآن #كايت_ميدلتون زوجة ابنها #الأمير_وليم.
بعد عرضه عليها الزواج، قدّم الأمير تشارلز لديانا مجموعة اختارها من الخواتم صممها جيرار أوف مايفير، جوهرجي العائلة الملكية في ذلك الوقت. لكن تسبب هذا الخاتم بخلق بعض الجدل في ذلك الوقت، كما أن العائلة المالكة لم تكن معجبة بخيار الأميرة ديانا وسبب مشكلة لأنه لم يكن فريداً من نوعه.

الأمير تشارلز والأميرة ديانا.

وظهر الخاتم في المجلّات مما يعني أنه خلافاً لمعظم خواتم الخطبة الملكية لم يكن فريداً من نوعه. في الواقع، يمكن لأي شخص أن يشتري الخاتم عينه.
وواصلت الأميرة ديانا ارتداء خاتمها لمدة أربع سنوات بعد انفصالها عن الأمير تشارلز احترامًا لإبنيها.
وبعد وفاتها، انتقى كلّ من وليم وهاري قطعة واحدة من مجموعتها للمجوهرات كذكرى من والدتهما. وقع اختيار هاري على خاتم الخطوبة، في حين أنّ وليم اختار ساعة من نوع كارتييه.

الأمير وليم وكايت ميدلتون.

لكن عندما كان وليم يستعد لطلب الزواج من كايت، قام هاري بتضحية مؤثرة وقرر التخلي عن الخاتم لأخيه. لذا ، عندما برزت "ويلز" السؤال في عام 2010 ، قدم الخاتم إلى صديقته كيت ميدلتون التي ترتديه اليوم. 

الأمير هاري وميغان ماركل.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard