احتفالات عيد الأضحى تعمّ المناطق اللبنانية

21 آب 2018 | 09:58

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

الأضحى في طرابلس (ا ف ب).

إحتفلت منطقة اقليم الخروب صباح اليوم بعيد الأضحى، حيث علت منذ ساعات الصباح الأولى في معظم مساجد ومائذن المنطقة التكبير للعيد، ثم أقيمت الصلاة في جميع المساجد، وسط اجراءات أمنية اتخذتها عناصر من الجيش وقوى الأمن الداخلي. وأجمعت خطب العيد على الدعوة الى التسامح والمحبة والتضامن والوحدة.

وبعد الصلاة تبادل المصلون التهاني بالعيد، ثم زاروا أضرحة موتاهم وتلوا عليها سورة الفاتحة.

وفي مسجد برجا الكبير، أم قاضي الشرع الشيخ محمد هاني الجوزو ممثلا والده مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو، المصلين في صلاة العيد، في حضور النائب محمد الحجار، قاضي الشرع الشيخ رئيف عبد الله وإمام مسجد برجا الكبير الشيخ جمال بشاشة وشخصيات واعضاء من المجلس البلدي والمخاتير.

وألقى الجوزو خطبة العيد، فأكد "ان عيد الأضحى هو عيد العبادة والإيمان وعيد من أفاض من عرفات وطاف بالبيت ملبيا، ونال من الله مغفرة كاملة"، وشدد على "ان عيدنا مبارك لأنه يرتبط بعبادة الله وبطاعته والخضوع له".

وأضاف: "كم تحتاج أمتنا الى عودة لله تعالى وتوبة صادقة لله، وان نكون اولا واخيرا مع الله. وها هو العيد يقبل على الأمة وفيها من الجراحات الكبيرة والمصائب العديدة، فكلنا يرى في هذا الاسلام كيف ينتهك وما يصيب الامة في سوريا والعراق واليمن والصين وبورما، مصائب ومجازر ودماء تسيل هنا وهناك، لأننا ننتسب الى الاسلام"، وأشار الى "ان الاسلام يتعرض لحرب شاملة من اطراف عدة وهذا ما يدفعنا الى تحد عظيم ان نتوحد ونجتمع على كلمة سواء وان نكون صفا واحدا ونقاتل في سبيل الله".

وبعد الصلاة تقبل المشايخ والحجار التهاني بالعيد. 

كذلك، احتفلت الطائفة الاسلامية العلوية بعيد الاضحى المبارك، واقيمت صلاة العيد في مسجد فاطمة الزهراء في منطقة جبل محسن بطرابلس، وام المصلين الشيخ علي سليمان، في حضور القائم برئاسة المجلس الاسلامي العلوي الشيخ محمد عصفور، محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر، مسؤول المكتب السياسي في الحزب العربي الديمقراطي علي فضة وحشد من العلماء والمشايخ والفعاليات والمؤمين. 

وركزت خطبة العيد التي القاها سليمان على "الوحدة وتعزيز العيش المشترك والسلم الاهلي"، وشدد على "ضرورة اعطاء الطائفة العلوية حقوقها في الوظائف الرسمية"، ودعا الى "دعم المقاومة والجيش لحماية الوطن من المؤامرات التي تحاك ضده"، املا في "ان يعم الامن والسلام لبنان وكل الاقطار العربية"، كما دعا الى "الاسراع في تشكيل الحكومة، لتسيير امور البلد ووضع حد للازمة الاقتصادية التي يرزح تحتها المواطن". 


والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard