مخدرات ودماء داخل أحد السجون البريطانية... والحكومة تتدخل

20 آب 2018 | 12:09

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

الشرطة البريطانية (تعبيرية).

قالت وزارة العدل البريطانية إنها استعادت سلطة إدارة سجن "إتش.إم.بي" من شركة جي.فور.إس للخدمات الأمنية الخاصة، لمدة ستة أشهر مبدئيا للتصدي للظروف "البائسة" فيه، بعدما كشف تفتيش عن تدهور الأوضاع في السجن وبلوغها "حالة الأزمة" حيث يتعاطى سجناء المخدرات وتنشب بينهم مشاجرات عنيفة دون توقيع أي جزاءات عليهم.

 وكشف التفتيش عن تدهور الأوضاع في سجن برمنغهام - ثاني أكبر مدن بريطانيا - وبلوغها "حالة الأزمة" حيث تنتشر الدماء والبول والقيء والفضلات في الزنزانات وفي الممرات وتجذب الفئران والصراصير، إذ كان الموظفون يقبعون داخل مكاتبهم ويتولى السجناء مسؤولية أجنحة السجن.

وستعين الوزارة مديراً جديداً للسجن وستزيد عدد العاملين كما ستنقل نحو 300 سجين إلى أماكن أخرى. 

واصدرت الشركة بياناً قالت فيه ان السجن واجه "تحديات استثنائية" ورحبت بخطوة التدخل العاجل وبفرصة العمل مع وزارة العدل لمعالجة المشاكل المطروحة . 

ومن المرجح أن يتجدد  النقاش في بريطانيا حول الشركات الخاصة التي تدير خدمات عامة أساسية وبخاصة بعد انهيار شركة كاريليون، وهي شركة مقاولات وخدمات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard