ريال مدريد يتجاوز أحزانه الأوروبية... وفوز تاريخي لهويسكا

20 آب 2018 | 09:49

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

بيل وأسينسيو (أ ب).

بدأ #ريال_مدريد حقبة ما بعد النجم البرتغالي #كريستيانو_رونالدو بفوز باهت على ضيفه خيتافي 2-0، في المرحلة الأولى من #الدوري_الاسباني لكرة القدم، التي شهدت فوزاً تاريخياً لهويسكا، الصاعد لأول مرة في تاريخه على مضيفه إيبار 2-1، وتسجيل أول ثلاثية عبر البرتغالي أندريه سيلفا، المنضم حديثاً إلى أشبيلية.

في المباراة الاولى، شهد ملعب سانتياغو برنابيو، في أول مباراة بعد رحيل البرتغالي الفائز بجائزة الكرة الذهبية 5 مرات، أقل نسبة حضور منذ 20 عاماً، حيث اقتصر عدد المتفرجين على 48446 شخصاً.

وفضل المدرب الجديد للفريق الملكي جولن لوبيتيغي إشراك الحارس القديم الكوستاريكي كيلور نافاس، وعدم الزج بالبلجيكي تيبو كورتوا القادم من تشيلسي الإنكليزي.

وسيطر ريال مدريد على المجريات منذ البداية، وانتظر حتى الدقيقة 20 لافتتاح التسجيل بعد كرة عالية مرفوعة ابعدها حارس خيتافي دافيد سوريا من فوق رأس الفرنسي كريم بنزيمة، لتعود إلى المدافع داني كارفاخال على خط المنطقة أعادها برأسه من بعيد واستقرت في قلب المرمى.

وتعددت المحاولات الخطرة من قبل أصحاب الارض، وسط قرارت مترددة لطاقم التحكيم بقيادة خافيير إسترادا، ولم تتبدل النتيجة حتى نهاية الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، عاود ريال مدريد ضغطه الهجومي، واستخلص ماركو أسينسيو الكرة من آخر مدافع في صفوف خيتافي، التوغولي دجينيه داكونام وهرب في الجهة البيسرى قبل ان يعسكها خلفية تابعها الويلزي غاريث بيل بيسراه أرضية سهلة في الشباك (51).

وفي المباراة الثانية، تقدم هويسكا، الذي تأسس عام 1960، بهدفين نظيفين في الشوط الأول سجلهما أليكس غايار (5 و40)، وقلص الارجنتيني غونزالو اسكالانتي الفارق في الشوط الثاني (69). 

وامتلك هويسكا، الذي يخوض مبارياته على ملعب "إل ألكوارس" بسعة 5500 متفرج فقط، فرصة الصعود إلى الدرجة الأولى في موسم 2016-2017، لكنه سقط في الملحق على يد خيتافي، بيد أنه نجح في محاولته الثانية بفوزه على لوغو 2-صفر في نهاية موسم 2017-2018.

في المقابل، يشارك إيبار بانتظام في الدرجة الأولى للموسم الخامس توالياً مع خط تصاعدي مستمر، ففي موسمه الاول (2014- 2015)، احتل المركز 18، لكنه استفاد من قرار إداري قضى بإنزال إلتشي صاحب المركز 13 إلى الدرجة الثانية، ثم تحسنت احواله فارتقى 4 درجات إلى المركز الرابع، ثم أربعا أخرى إلى العاشر، واخيرا احتل المركز التاسع في الموسم الماضي.

وكانت بداية رايو فاليكانو، العائد الى الأولى بعد موسمين في الدرجة الثانية، غير مشجعة بسقوطه امام إشبيلية (1-4)، المتأهل الى تصفيات مسابقة الدوري الاوروبي (أوروبا ليغ) على رغم مركزه السابع المتأخر في الموسم الماضي، بفضل ثلاثية لأندريه سيلفا (22 عاما) في أول مباراة مع الفريق الاندلسي، الذي انتقل اليه من ميلان الايطالي.

وافتتح الإيطالي فرانكو داميان فاسكيز، الذي دافع عن الوان رايو فاليكانو في 18 مباراة خلال موسم 2012-2013، عندما كان معاراً من باليرمو الايطالي، التسجيل لاشبيلية بطريقة رائعة بعد مرور نحو ربع ساعة من زمن اللقاء، مستفيداً من كرة مررها له الدولي الإسباني السابق خيسوس نافاس حولها بيمناه إلى أسفل الزاوية اليسرى (15).

وعزز الفريق الاندلسي تقدمه بالهدف الثاني بعد تمريرة من سيرخيو اسكوديرو ومتابعة ناجحة من اندريه سيلفا (31).

وأنهى إشبيلية الشوط الاول متقدماً بثلاثية نظيفة، بعدما أضاف سيلفا الهدف الثاني الشخصي في الوقت بدل الضائع بمتابعته لكرة من ركلة ركنية نفذها الأرجنتيني غابريال ميركادو (45+1).

وفي الشوط الثاني، أكمل سيلفا ثلاثيته ورباعية فريقه بعد كرة بينية من فاسكيز تابعها بيسراه في أسفل الزاوية اليمنى (79).

وقلص فاليكانو الفارق بواسطة حكم الفيديو، الذي منحه ركلة جزاء إثر خطأ ارتكبه روكي ميسا ضد ادريان امباربا، الذي نجح في التنفيذ (85).

وتختتم المرحلة، اليوم الاثنين، بمباراتي فالنسيا مع اتلتيكو مدريد، واتلتيك بلباو مع ليغانيس.

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard