ترامب يتّهم وسائل التواصل بفرض "رقابة" على المحافظين

18 آب 2018 | 20:15

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

اتّهم الرئيس الأميركي #دونالد_ترامب منصات وسائل التواصل الاجتماعي بـ"الانحياز بشكل كامل" ضد مستخدمين من أصحاب الآراء اليمينية، واصفاً شبكتي "سي إن إن" و"إم إس إن بي سي" بأنهما "مريضتا السلوك". 

وتأتي انتقادات ترامب بعدما عمدت منصات كبرى للتواصل الاجتماعي بينها "فايسبوك" و"سبوتيفاي" إلى التضييق، وأحياناً منع، حسابات صاحب نظرية المؤامرة أليكس جونز اليميني المتطرف.

وأعلن ترامب في سلسلة تغريدات صباحية أنّ "وسائل التواصل الاجتماعي منحازة بشكل كامل ضد أصوات الجمهوريين والمحافظين".

وتابع "باسم إدارة ترامب، لن نسمح بذلك. إنهم يخفتون أصوات العديد من الأشخاص اليمينيين، وفي الوقت نفسه لا يحركون ساكنا مع آخرين".

واعتبر أن الرقابة "أمر خطير جدا ويستحيل تماما التحكم فيه"، مضيفا "إذا كنتم تستأصلون الأخبار المضللة، فإن "سي إن إن" و"إم إس إن بي سي" هما الأكثر تضليلا، ومع ذلك أنا لا أطلب وضع حد لسلوكهما المريض".

ودعا ترامب إلى "السماح للجميع بالمشاركة، أخيارا وأشرارا، وأن يترك لنا جميعا أمر" التوصل للحقائق.

واتهم موقع "إنفووورز" الذي أسسه جونز ضحايا إطلاق النار في مدرسة ساندي هوك في 2012 بأنهم "ممثلون" ضمن مخطط لتقويض مصداقية مجموعة الضغط الداعمة لحرية حيازة الأسلحة، ما يشكل انتهاكا لسياسة فيسبوك بمنع خطاب الكراهية، بحسب ما أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard