كيف برّرت الشرطة الأميركية استخدامها مسدس "التيزر" ضدّ امرأة تبلغ 87 عاماً؟

17 آب 2018 | 09:20

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

الشرطة الأميركية (أرشيفية).

برّر مسؤول في الشرطة الأميركية استخدام مسدس الصعق الكهربائي "تيزر" ضدّ امرأة تبلغ من العمر 87 عاماً كانت تقطف نبتة الهندباء قرب منزلها في ولاية جورجيا. 

وأكد قائد شرطة شاتسورث جوش إتيريدج "اتبعنا الإجراءات السارية"، مشيرا إلى أن المرأة المسنّة التي أصيبت بجروح كانت تحمل سكيناً.

وتعود وقائع الحادثة إلى الجمعة الماضي عندما أصيبت مارتا البشارة التي لا تتكلم اللغة الإنكليزية، بصدرها في درب ريفي تقطف فيه عادة الهندباء مستخدمة السكين.

وبعد أن وقعت أرضاً، كبّل عناصر الشرطة يديها.

ونقلت شبكة التلفزيون الأميركية "ان بي سي" تصريح حفيدتها مرتا دون التي قالت إن جدتها شعرت أنها "تعرضت لإطلاق نار". وأضافت: "لم يحدّثها أحد عن مسدسات الصعق الكهربائي ولا عن التيزر، لم تكن تعرف ما هو".

وأكدت الشرطة المحلية أن السيدة البالغة من العمر 87 عاماً كان يمكن أن تشكّل خطراً وأن استخدام التيزر مبرّر في هذه الحالة. وأوضح إتيريدج: "بدأنا بمحاولة التواصل معها، عبر الطلب إليها طبعاً بوضع السكين" أرضاً.

وتابع: "لم تفهم ما قلنا لها أو أنها تعاني مشكلة (عقلية)"، مشيرا إلى أن أحد عناصر الشرطة استخدم حينئذ مسدسه. وقال: "أمامكم شخص يمشي باتجاهكم حاملاً سكين، تأمرونه بالتوقف (...) (عنصر من الشرطة) يستخدم التايزر بدلاً من القوة القاتلة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard