هجوم بالسكاكين على عائلة جرجس وطعن رقيب أول في الدرك... والسبب "درج"

16 آب 2018 | 17:23

المصدر: "النهار"

خلاف بين الجيران بسبب "درج" انتهى بهجوم بالسكاكين وقساطل الحديد من قبل افراد من عائلتَي طنوس وصهيون على جيرانهم من عائلة جرجس، ما ادى الى سقوط جريح طعن عدة طعنات في انحاء متفرقة من جسمه استدعت دخوله الى العناية الفائقة.

خلاف قديم متجدّد

القضية كما شرحتها ليال جرجس بدأت مع اعتراض جارهم من عائلة طنوس على إزاحة والدها عموداً كان موجوداً في الاساس من اجل اقامة باب للدرج، بحجة انه يضيّق الطريق. اشتكى الى البلدية التي طلبت ازاحته، وقد نفّذنا ما طلب منا، لنُفاجأ بطلبه وإصراره على ازالة الدرج الذي كنا قد وسّعناه قليلاً، على الرغم من انه لا علاقة له به، وأن بناءه يعود الى عشر سنوات، والوقف هو الذي بناه وليس نحن، الامر الذي دفعنا الى تكليف مسّاح مكلف لترسيم حدود أرضنا، لتأتي نتيجة المسح على عكس ما يرغب به الجار، اذ أظهرت ان أرضه تتداخل في عدة نقاط مع أملاكنا".

هجوم دموي

"في الامس شتم الجار والدي، عندها تدخل صهري ط. س. وهو رقيب اول في شعبة المعلومات، طالباً منه احترام عمه والتوقف عن اهانته، فضّ الاشكال، دخلنا الى المنزل لتحضير الغداء، واذ بنا نُفاجأ بهجوم جارنا مع أصهاره بالسكاكين وقساطل الحديد، كسروا الباب وزجاجه، طعنوا صهري عدة طعنات، في محاولة لقتله، غاب عن الوعي، نقلناه الى المستشفى حيث ادخل العناية الفائقة، واليوم استعاد وعيه وقدم افادته الى القوى الامنية، ففتحت معلومات الشمال تحقيقا بالقضية وتم توقيف ثلاثة من المتورطين ليبقى اثنان فارين" بحسب ليال.



شريعة الغاب

نائب رئيس بلدية كفرعبيدا مارون شكور اكد لـ"النهار" أن "ابن طنوس تقدم بشكوى عن وجود عمود يضيّق الطريق، فطلبنا من عائلة جرجس ازاحته، وبالفعل قاموا بذلك، أما الدرج فلا علاقة لنا به كونه داخل المنزل". واضاف: "نحن كأبناء ضيعة سنعمل على حل القضية، فالإشكال بين الجيران امر غير مقبول ايا تكن خلفيته، لكن ننتظر ان يزول الخطر عن الشاب ويقول القضاء كلمته".

"كأننا في شريعة غاب، القوي يريد أن يأكل الضعيف، لا اعتبار للقانون، أرواح الناس رخيصة ثمنها طعنة او رصاصة. فكيف لنا ان نأمن على أرواحنا وأرواح أحبابنا"، قالت ليال قبل ان تختم: "كل ما نطلبه الآن أن يشفى صهري ويأخذ القضاء مجراه ويعاقَب المعتدون".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard