الجمعية اللبنانية للدراسات العثمانية تأسف "لتراجع استقلالية الجامعة اللبنانية"

16 آب 2018 | 16:11

المصدر: "النهار"

إحدى كليات الجامعة اللبنانية.

أبدت الهيئة الإدارية للجمعية اللبنانية للدراسات العثمانية أسفها لما يجري في الجامعة اللبنانية، منتقدة تراجع استقلال هذه المؤسسة أمام تدخل مختلف أطراف القوى السياسية، وتقاعس المسؤولين داخلها. 

وبعد اجتماعها الدوري، أصرت بياناً قالت فيه:

 - انطلاقًا من دور الجامعة اللبنانية كمؤسسة وطنية أساس في التنمية الثقافية والإجتماعية والإقتصادية، تشدد جمعيتنا على ضرورة اقتران الإدارة الجماعية والاستقلال الذاتي للجامعة، بالاستجابة الواضحة والصريحة للمساءلة أمام الحكومة والبرلمان، وأمام المجتمع بوجه عام، فإن جمعيتنا تسجّل، بأسف شديد، تراجع استقلال هذه المؤسسة أمام تدخل مختلف أطراف القوى السياسية، وتقاعس المسؤولين داخل الجامعة، وعلى المستوى السياسي، عن احترام استقلالية هذه المؤسسة وتعزيزها على المستويات كافة.

- وبالنسبة للنقاش الدائر حول الجامعة، كما غيرها من المؤسسات الوطنية، فالحل يكمن في ممارسة القضاء صلاحياته تجاه كل إجراء يناقض الحريات الأكاديمية، داخل الجامعة الوطنية وإلغاء الفساد الذي يمكن أن يعطل دورها، هو أمر ينسجم مع الدستور اللبناني والحريات العامة، وشرعة حقوق الانسان وملحقاتها، والشرع الدولية حول التعليم العالي الصادرة عن الأونسكو.

- الجمعية اللبنانية للدراسات العثمانية تدعو المسؤولين، على تنوع مواقعهم، وبخاصة وزير الوصاية الأستاذ مروان حمادة، ووزير العدل القاضي سليم جريصاتي، إلى تحمل مسؤولياتهما التي تنص عليها الأنظمة والقوانين المرعية الإجراء.

3- إن عضو الهيئة الإدارية وأحد مؤسسي جمعيتنا د. عصام كمال خليفة، المؤرخ المعروف، والنقابي البارز من حقه، بل من واجبه، بحسب الاتفاقيات الدولية الموقع عليها من الحكومة اللبنانية، أن يمارس دوره في المساءلة، حول ما يجري في جامعة كان رئيسًا لرابطة أساتذتها، ورئيسًا لاتحاد طلابها. ومن المستغرب مخالفة القوانين وإحالته إلى المباحث الجنائية بدل محكمة المطبوعات، بسبب إبدائه الرأي، مع زملاء له أكاديميين ونقابيين، دفاعًا عن الجامعة اللبنانية.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard