٦ أسباب تجعلنا نختار القمصان البيضاء

21 آب 2018 | 09:45

المصدر: النهار

نعم، القميص البيضاء ما زالت خالدة. ياقة على شكل قلب، أو أكمام منتفخة، أو مزينة بالخطوط، أو بالدانتيل... فجوهر الأناقة يختلط مع الطابع الأنثوي/ الذكوري، فهذه القطعة المنسية عادت من جديد الى خزانة الفتيات المحبات للموضة. لماذا نحب القمصان البيض؟

١-لأنها راقية

البلوزة البيضاء هي مزيج من القديم والحديث وتساهم في إبراز الطلّة وتحمل أيضاً لمسة أنيقة، تتأرجح بلا كلل بين رومنطيقيّة العقدة الأمامية والأكمام المنتفخة المستعارة من الخزانة الرجالية. منحوتة بكل أساليب الخياطة، هندسية بأشكالها المختلفة، فالبلوزة البيضاء تمثل الطابع التقليدي الذي يتميّز بالشياكة.

٢-لأنها تناسب كل الأذواق

جداً رومنطيقية، جداً ذكوريّة، جداً عفوية... وحادّة في نفس الوقت، البلوزة تتصف بألف شكل لحسن حظنا، وذلك وفقاً للمواسم. ترتكز البلوزة أحياناً على ألوان الباستيل، كما تتزيّن بالدانتيل أو بتفاصيل متكررة الألوان، وبمطبعات تتميّز بالورود أو الخطوط، هذا النوع من اللباس يثير الاعجاب في الليل أو النهار، وهو يتناغم مع جينز على الموضة أو سروال يتميّز بخصر عالٍ، أو تنورة مزينة بالثنيات الرفيعة.

٣-لأنها تتميز بطلة برّاقة

كانت هذه البلوزة تعتبر نشيد المرأة الخارقة في الثمانينات، واليوم هي تشكل امتداداً لفصل الصيف، حيث عرّضت أكتافها بشكل لافت، وطوّلت أكمامها على الأطراف، ولا يقف الأمر عند هذا الحد اذ أضيفت أحجام متنوّعة على الياقة لاضفاء طلّة برّاقة، قد تكون بسيطة منفّذة بأنسجة الماو أو مشغولة على طريقة الريترو بنسيج لافاليير، أو مزيّنة بأزرار ذهبيّة. فهذه البلوزة أساسيّة للصيف، هذا شيء لا يمكن انكاره!

٤-لأنها معشوقة الصبايا اللواتي يتبعن الموضة

من مستشارة الموضة Blanca Miro إلى نجمة لباس الشارع pernille Teisback أو العارضة الفرنسية Louise Follain الى الفتيات اللواتي هنّ على الموضة، كلّهن في العالم يرتدين البلوزة البيضاء! فهي جدّ مؤثرة ان نُسّقت مع جينز منفّذ بشكل ملحوظ أو على تنورة غير متناسقة الأطراف تحمل طابع البوب، أو طابع البالاتسو الكلاسيكي Palazzo.

٥-لأنّ لديها تاريخاً مميّزاً

في الماضي كانت هذه البلوزة تدخل ضمن نطاق البزّة النظامية وأيضاً في لباس العمل، ياقة على شكل V متساوية، أزرار معدنية، جيوب موضوعة على الجانبين، هكذا كان طابع لباس عاملات المشاغل ومصانع السيارات، وكانت تراوح ألوانها بين الأزرق والأبيض والرمادي بحسب المهنة، ومع الوقت زيّنت هذه البلوزة بالتطريز والنماذج الملوّنة في الصيف والشتاء .

٦-لأنها مثيرة

لاحياء احتفال، وبعيداً من طابعها التقليدي ومن أغلالها المنتظمة، تطوّرت هذه البلوزة لتصبح على منصّات الأزياء مصدر وحي للفتيات، مثل الأسلوب البورجوازي الجديد الصلب، أو الأسلوب البوهيمي، أو الأسلوب الأنيق المتطرّف. فهذه البلوزة دفعت بقوّة مصطلحاتها التقليديّة وركّزت نفسها بأسلوب جديد.
















إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard