فشل قبل أن يبدأ ... هل فرّقت الأمطار تجمّع القوميين البيض؟

13 آب 2018 | 16:47

المصدر: "نيويورك بوست"

  • "النهار"
  • المصدر: "نيويورك بوست"

سوزان برو تضع وروداً بالقرب من المكان الذي قُتلت فيه ابنتها دهساً بسيارة أحد النازيين الجدد في تشارلوتسفيل السنة الماضية - "أ ب"

فشل المتسيّدون البيض في حشد الأعداد التي توقّعوها خلال تجمّع "وحّدوا اليمين 2" في العاصمة الأميركيّة #واشنطن، ولم يكن للأمطار التي تساقطت أي مساهمة في ذلك الفشل. ظهر في المناسبة حوالي عشرين مناصراً متطرفاً فقط، وقد استمع هؤلاء للخطابات التي ألقيت. لكنّ هتافات المتظاهرين المناهضين لذاك التجمّع كانت أعلى من كلمات المتحدثين.

لقد احتشدت الفرقة الصغيرة من القوميين البيض في الزاوية الجنوبيّة الغربيّة لمتنزّه لافاييت ضمن تجمّع أطلقت عليه اسم "وحّدوا اليمين 2" فيما تظاهر ضدهم أكثر من ألف شخص ملأوا النصف الشماليّ منه. وفصل بين الطرفين عشرات من رجال الشرطة إضافة إلى الحواجز الحديدية. هتف المتظاهرون المناوئون لليمين المتطرف شعارات تظهر أنّ "النازيين غير مرحب بهم" وأنّ الولايات المتحدة ترفض الكراهية و "الكلو كلاكس كلان" والفاشيّين.

تحدث خطباء عدة أمام القوميين البيض ومن بينهم المنظم جايسن كيسلر الذي قال: "أدين النازيين الجدد". وكان كيسلر قد توقّع أن يصل عدد المنضمين لهذا التجمع إلى 400 شخص. ونفى المتحدث نفسه أن يكون هذا الحدث مرتبطاً بالعنصرية، بل بحرية التعبير.

ورأت صحيفة "نيويورك بوست" الأميركيّة أنّ هذا التجمع الذي أقيم في الذكرى السنوية الأولى على المظاهرة القاتلة للنازيين الجدد و "الكلو كلاكس كلان" في مدينة #تشارلوتسفيل، قد تبيّن فشله حين أعلِن أنّه سيقام عند الساعة الخامسة والنصف بالتوقيت المحلّي لكنّه انتهى قبل نصف ساعة من الموعد المحدّد لبدايته. وتم إخراج القوميين البيض عبر عربات بيضاء وقد رافقهم رجال الشرطة.

بعد هذا التجمع، نظمت مجموعة مؤلفة من حوالي 200 شخص مناهض للفاشية مسيرة تحت المطر وواجهت ضباط الشرطة الذين تدافعوا معها. وارتدى عدد من هؤلاء المتظاهرين أقنعة سوداء.

في هذا الوقت، وضعت سوزان برو، والدة هيذر هاير التي قتلت السنة الماضية حين دهسها أحد النازيين الجدد بسيارته، وروداً على نصب تذكاريّ بالقرب من مكان مقتل ابنتها في مدينة تشارلوتسفيل. وقد شكرت المتعاطفين معها وشدّدت على ضرورة إصلاح مشكلة التطرف العرقي الكبيرة التي تشهدها البلاد.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard