ليلة بترونية جمع فيها العازف ابراهيم معلوف الشرق والغرب في آن

12 آب 2018 | 16:55

المصدر: "النهار"

معلوف.

اشعل إبرهيم معلوف العازف والمؤلف والموزع مسرح البترون امس بعدما اعاد اليه ام كلثوم لحنا وفيروز ايضا فيما صدح صوت الجمهور المحتشد والمتفاعل مع معلوف فكانت ليلة استثنائية ومميزة على المدرج الذي استظل كنيسة مار اسطفان الاثرية واستوى على شط المتوسط عند سنسول مرفأ الصيادين .

ليلة حاشدة ابدع فيها معلوف مع فرقته عزفا مازجا بين الالحان الشرقية والغربية والجمهور يتمايل معه ويتابع ايقاعاته وكانه كورث موحد حتى ان معلوف ترك الموسيقى وشارك في القليل من الغناء لضبط الايقاع ومنع النشاز.



اعتلى معلوف المسرح محاولا التعبير باللغة العربية عن سروره باحياء حفل مهرجانات البترون فراح يعبر عن مدى شوقه لجمهوره باللغات الثلاث العربية والفرنسية والانكليزية لافتا الى ان حفله البتروني هو الحفل الوحيد الذي يحييه في لبنان. واشار الى أن "هذا الحفل يأتي بعد 150 حفل له في العالم." 

أبدع معلوف محاولا ارضاء جمهوره اللبناني الذي طالبه بمرافقته غناء، "سمعوني صوتكن" قالها معلوف للحضور وبدا متحمسا لأن يقدم أجمل ما لديه فمزج بين الشرقي والغربي وتميز الحفل بالتفاعل اللافت بين معلوف وجمهوره الذي حفظ معزوفاته وألحانه الخاصة وغنى معه "نحنا والقمر جيران" و"سألوني الناس عنك سألوني" للسيدة فيروز و " ليلة حب" و"الف ليلة وليلة" التي تشارك معلوف غناءها مع الجمهور وغيرها من الكلثوميات التي انسجم معها الجمهور برومنطيقية بدت واضحة على وجوه الحاضرين فقاطعها معلوف بمعزوفات الجاز التي اشعلت المسرح حيث علا التصفيق ووقف الجمهور مع انتهاء الحفل ليعود معلوف الى المسرح مضيفا معزوفات أخرى.



حفل مهرجانات البترون الدولية كان حفلا راقيا يليق بتاريخ البترون التي تميزت بفعاليات مهرجاناتها المستمرة مع محطة جديدة واخيرة في 6 و7و8و9 ايلول المقبل مع مهرجان الافلام المتوسطية القصيرة.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard