الغش وصل الى صحة الناس... أدوية منتهية الصلاحية في مستودع في الدامور

10 آب 2018 | 15:02

أعلنت وزارة المالية، أنه وبعد تحريات واستقصاءات قامت بها الأجهزة المختصة في المديرية العامة للجمارك داهمت وحدة منها ظهر اليوم مستودعاً في بلدة الدامور- الشوف وضبطت منه كمية كبيرة من الأدوية منتهية الصلاحية كان يعمل على تغيير اللاصق الذي تحمله وإبداله بآخر بتواريخ جديدة.

تمت مصادرة كامل الكمية بناءً على إشارة القضاء المختص وتتابع المديرية عملها لكشف المتورطين وإجراء المقتضى القانوني.

وافاد مدير عام الجمارك بدري ضاهر أنه وبناءً لمعلومات توافرت لديه تم تكليف أجهزة المديرية العامة المختصة بالمتابعة والاستقصاء ، وبعد إحاطة وزير المالية علي حسن خليل بالأمر، قام مدير اقليم جمارك بيروت بمؤازرة رئيس شعبة المكافحة البرية التابعة لمديرية الجمارك الاقليمية في بيروت بمداهمة المستودع حيث تم بصورة اولية ضبط كمية من الادوية منتهية الصلاحية تقدّر قيمتها بمئات الملايين من الليرات . وقد تبين أن بعض من هذه الادوية المنتهية الصلاحية قد تسرب الى السوق المحلي .

التحقيق مازال مستمراً لكشف كامل الملابسات المحيطة بهذه القضية، ولتوقيف المتورطين ومعرفة حجم ما تم تسريبه الى السوق المحلي.

تمت إحاطة النيابة العامة الاستئنافية بالأمر التي اشارت الى ضبط المستودع ومتابعة التحقيقات واحالة كامل الملف الى الجرائم المالية.

وفي معلومات لـ"النهار" ان الادوية التي عثر عليها موجودة في مستودع تستعمله الشركة للتجميع والتلف، لأنه من غير الجائز رمي الادوية المنتهية الصلاحية مع النفايات العادية. واستغربت مصادر التنافس ما بين الاجهزة وعدم اطلاع وزارة الصحة على الامر، علما انها الوحيدة التي تعلم بوجود هذه المستودعات وتعلم بطريقة تلفها. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard