حلا شيحة تربك "الإخوان" وتقرر كشف المستور... ومحاولات لاستعادتها

10 آب 2018 | 14:55

حلا شيحة.

رغم أنّ الممثلة #حلا_شيحة ليست أوّل فنانة تقرر خلع الحجاب وتعلن عودتها إلى التمثيل، إلا أنّ قرارها أثار زوبعة كبيرة كانت محور حديث الصحافة في مصر في ما يتعلق بارتباطها الوثيق بجماعة "الاخوان المسلمين". وهبّ عدد من الشيوخ للدعوة لعودة شيحة إلى طريق الحق وكان على رأسهم الشيخ هاني حلمي الذي يقدم برنامجاً على قناة "الناس"، إذ نشر مقطع فيديو له يعود تاريخه للعام 2009 استضاف خلاله يوسف زوج شيحة وهو يروي قصة اعتناقه الاسلام وزواجه من حلا، وذكّرها بما قالته في اتصال هاتفي معه عن كونها سعيدة بزوجها التي وصفته بـ"الزوج الصالح"، مشيرة إلى انها لديها كل شي الا انها لم تكن سعيدة وكانت تفكر دائماً ما هي نهاية الشهرة والتمثيل، فضلاً عن شعورها بضيق وكرب وبكائها طوال الوقت إلى ان اختارت الحجاب والاعتزال وتغيرت حياتها. شيحة قالت خلال المكالمة حينها إنّ قرار النقاب هو العزة، وأنها تشعر بعزة وهي ترتدي نقابها واصفة نفسها بـ"الملكة".

كما وجّه حلمي رسالة إلى شيحة حيث كتب: "رسالة إلى حلا شيحة، لك أخت فتنت ... فما رسالتك لها؟ سيقوم الشيخ بمشيئة الله تعالى بإيصال رسالتك إليها من خلال بث مباشر على الصفحة إن شاء الله تعالى. فاحرص كل الحرص أن تكون رسالتك موجزة ونافعة".

شيحة نشرت في حسابها عبر "تويتر"، معلنة فيها أنها قريباً ستنشر مقطع فيديو في حسابها عبر "إنستغرام" تتحدّث فيه عن كل شيء باستثناء شيء وحيد لن تقوله يتعلق بأسرار بيتها.

وذكرت في تغريدة اخرى: "قبل 12 عاماً قمت بشيء وانا مقتنعة به وخلال هذه الفترة مررت بتقلبات فكرية كبيرة واكتشفت انه كله يلبس الوش الديني علشان مصالح شخصية ليه او للجماعة. دلوقتي بعمل حاجة عكس الحاجة اللي انا عملتها من 12 سنة ومقتنعة 100% بيها وبدون ضغوط من حد".



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard