قرار بإقفال مكتب جامعة أجنبية ومنع 3 جامعات من تسجيل طلاب جدد

8 آب 2018 | 20:30

المصدر: "النهار"

تعبيرية.

بدءاً من اليوم لم يعد يحق للمكتب التمثيلي لجامعة (European Global University ) الأجنبية باستقبال الطلاب اللبنانيين. هي جامعة غير مرخص لها بالعمل في لبنان، وبالتالي اتخذ قرار بإقفال مكتبها. للمرة الأولى يبادر مجلس التعليم العالي برئاسة وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال باتخاذ قرارات تنفيذية، ويمارس صلاحياته التي منحه إياها القانون، فيوصي أولاً بإقفال المكتب المذكور، ثم يوصي بمنع ثلاث جامعات تخضع للتدقيق والتحقيق من تسجيل طلاب جدد في مراكزها الرئيسية.

ومن الآن وصاعداً أيضاً لن يكون في إمكان الجامعات والكليات الجامعية مباشرة التدريس في أي اختصاص أو في أي مستوى إلا بعد صدور قرار من الوزير ينص على هذا الأمر.
تقدم مجلس التعليم العالي خطوة إلى الأمام، ليس لحفظ ماء الوجه فحسب، طالما أن المخالفات وتزوير الشهادات وبيعها تحصل منذ سنوات طويلة، إنما محاولة لضبط التفلت الذي يسود في قطاع التعليم العالي، في غياب قانون الجودة، وبفعل المحاصصة السياسية والطائفية، وهي محاولة ربما تكون أولى، لكنها متقدمة في مواجهة الضغوط من النافذين لعدم فتح الملفات والوصول إلى قرارات تؤدي إلى الغاء تراخيص في مرحلة ثانية، وهي منوطة بمجلس الوزراء.
المهم أن مجلس التعليم العالي الذي اجتمع برئاسة حمادة، أوصى انطلاقاً من ضرورة اتخاذ تدبير تحفظي احترازي في انتظار إنجاز اللجنة الفنية للمهمة المكلفة بها التدقيق في أوضاع ثلاث جامعات، بأن "يحظر على كل من المؤسسات الخاصة للتعليم العالي المعنية بالتدقيق الذي تقوم به اللجنة، (جامعة التكنولوجيا والعلوم التطبيقية اللبنانية الفرنسية، الجامعة الأميركية للثقافة والتعليم، وكلية صيدون الجامعية)، تنسيب طلاب جدد الى أي من الاختصاصات...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ملحم خلف لـ"النهار": لفصل السلطات وحكومة متجانسة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard