"ما بدّي الليطاني يقتلني"

7 آب 2018 | 21:02

المصدر: زحلة – "النهار"

مياه الصرف في الليطاني.

محطة تكرير مياه الصرف الصحي لمدينة زحلة وجوارها مهددة بالتوقف عن العمل، في غضون 15 يوما، أي بعد اقلّ من 10 اشهر على تشغيلها، بسبب تراكم 40 طناً من الـ sludge/ الحمأة يوميا، وهي "الوحول" المترسبة الناتجة عن عملية تكرير مياه الصرف الصحي، على مدى الاشهر التسعة الماضية، اي منذ بدء تاريخ تشغيل المحطة في 10 تشرين الاول الفائت. هذا ما نقله أفراد مجموعة "متابعة #الليطاني" عن ادارة الشركة المشغلة للمحطة، الذين التقوها اليوم.  وكان أفراد المجموعة، وهم شبان من بلدة بر الياس المتضررة من تدفق مجاري الصرف الصحي لزحلة وجوارها في نهر الليطاني، قد إنتزعوا الحق بمتابعة عمل المحطة، لكونهم ساهموا في الدفع لتشغيلها بعد 14 سنة من بدء تنفيذها من خلال تحركهم في الشارع تحت عنوان "ما بدي الليطاني يقتلني".
فبعد ورود أخبار في اليومين الاخيرين عن توقف المحطة، قام افراد المجموعة اليوم بزيارتها فتبيّن لهم انه وبسبب تراكم كميات "السلادج" على مدى الاشهر الماضية، فان المحطة باتت غير قادرة على تكرير سوى "10 آلاف متر مكعب بشكل كامل، وبانها تعالج 5 الى 6 آلاف مترا مكعبا معالجة أولية"، وبأنه في غضون "15 يوما...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard