6 قتلى على الاقل و22 جريحا في الهجوم الانتحاري في كابول

16 تشرين الثاني 2013 | 18:04

انترنت

قتل ستة اشخاص على الاقل في الهجوم الانتحاري الذي نفذ في كابول قرب المكان الذي سيجري فيه الاسبوع المقبل النقاش حول ابقاء قوة اميركية في البلاد بعد انسحاب قوة الاطلسي في 2014 كما اعلنت وزارة الداخلية الافغانية.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية صديق صديقي لوكالة فرانس برس ان الهجوم اوقع ستة قتلى على الاقل "اربعة مدنيين وشرطي وعسكري" وكذلك 22 جريحا غالبيتهم من المدنيين.

وافادت وزارة الدفاع ان "انتحاريا فجر سيارة مفخخة بآليات مدرعة للجيش الافغاني" كانت تفرض الامن في الموقع الذي ستعقد فيه اللويا جيرغا. وسيضم هذا المجلس من الخميس الى الاحد 2500 ممثل عن المجتمع الافغاني الذين سيتخذون قرارا بشان معاهدة امنية ثنائية يتم التفاوض بشانها بين واشنطن وكابول.

وسيضع هذا الاتفاق شروط الوجود الاميركي في هذا البلد بعد انسحاب قوة الاطلسي نهاية 2014 خصوصا عدد القواعد والجنود ووضعهم.

ولم تتبن اي جهة على الفور مسؤولية الاعتداء لكن الهجمات الانتحارية غالبا ما ينفذها متمردو طالبان الذين طردوا من السلطة في 2001، ضد الحكومة الافغانية وقوات الاطلسي.

واعلن المتمردون هذا الاسبوع انهم يعتبرون اللويا جيرغا "مهزلة" محذرين المشاركين فيها بانهم "سيعاقبون" في حال تم الموافقة على الاتفاق.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard