فقدان الوزن يساعد في علاج السكري من النوع الثاني

7 آب 2018 | 14:32

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

كشفت دراسة حديثة أن فقدان الوزن عند مرضى السكري من النوع الثاني يساعد في التخفيف من أعراض المرض. إذ سمح فقدان الوزن بتحسين مستمر في عمل خلايا البنكرياس المريضة لاستعادة وظائفها الطبيعية، وفق ما ذكر موقع Top sante الفرنسية.   

يرتبط السكري من النوع الثاني بنمط الحياة على خلاف السكري - النوع الاول الذي يعود الى مشكلة جينية. وفق منظمة الصحة العالمية، يؤثر مرض السكري على حوالى 422 مليون شخص في كل أنحاء العالم.

بالنسبة الى السكري من النوع الثاني، إن النظام الغذائي ( تخفيف السكر) وممارسة الرياضة من العلاجات الأولية للسكري ويعطيان نتائجهما في حال التشخيص المبكر. في الحقيقة، أظهرت دراسة سريرية أجراها باحثون من جامعة "Newcastle" التي نُشرت في مجلة "Cell Metabolism" ان فقدان الوزن لحظة تشخيص المرض يسمح بإعادة انتاج الأنسولين وتالياً عودة مريض السكري الى حالته الطبيعية.

بين المستجيبين وغير المستجيبين

يقول الباحث في الدراسة روي تايلور من جامعة نيوكاسل "تفيد النتائج ان خسارة الوزن لحظة تشخيص السكري بإمكانه انقاذ خلايا البيتا البنكرياسية".

للوصول الى هذه النتيجة، تابع تايلور مع فريقه 90 مريضاً بالسكري من النوع الثاني خلال السنوات الستة من بدء الدراسة (Direct) وحللوا النتائج. قسم الباحثون المرضى الى فريقين، 64 منهم يتبعون نظاماً غذائياً قاسياً و26 يتبعون إجراءات رعائية كلاسيكية.

بعد عام، استجاب 46% من المرضى الى فقدان الوزن اي استعادوا معدل الغلوكوز الطبيعي في الدم، في حين ان 54% اما لم يخسروا الوزن المطلوب او ان النتيجة لم تظهر لديهم. ولمعرفة السبب، فحص تايلور ومعاونوه العوامل الأيضية ذات الصلة المحتملة، مثل محتوى دهون الكبد، ومحتوى الدهون في البنكرياس، وتركيزات الدهون الثلاثية في الدم.

زيادة إفراز الأنسولين

لكن اللافت بين المستجيبين وبين غير المستجيبين هو استجابة الأنسولين في المرحلة الاولى حيث تفرز خلايا بيتا في البنكرياس الأنسولين على مرحلتين. المرحلة الاولى زيادة إفراز الانسولين في مدة قصيرة (10 دقائق) في حين لم يظهر ذلك عند مجموعة غير المستجيبين.

إذاً، ان خسارة الوزن بطريقة سريعة تسمح بالوصول الى معدل طبيعي لمحتوى دهون الكبد، ومحتوى الدهون في البنكرياس وتركيزات الدهون الثلاثية في الدم. ولكن استعادة خلايا البيتا تسمح بعودة المريض الى حالته الطبيعية.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard