زفيريف يواصل تقدّمه... ومرتنز تضع حداً لمغامرة كونتا

4 آب 2018 | 09:40

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

زفيريف (أ ب).

تخطى الألماني #ألكسندر_زفيريف (حامل اللقب العام الماضي) خسارته المجموعة الافتتاحية أمام منافسه الياباني #كي_نيشيكوري، ليخرج فائزاً عليه 3-6 و6-1 و6-4، ويبلغ الدور نصف النهائي لدورة واشنطن الاميركية، التي شهدت انسحاب البريطاني أندي موراي بسبب الارهاق، في حين وضعت البلجيكية ايليز مرتنز حداً لمغامرة #جوهانا_كونتا في دورة سان خوسيه.

وكانت المواجهة بين زفيريف ونيشيكوري ثأرية بالنسبة إلى الاخير، الذي خسر أمام منافسه في الدور نصف نهائي ايضاً للدورة ذاتها العام الماضي.

وقال زفيريرف، الساعي إلى بلوغ المباراة النهائية الخامسة وإحراز لقبه الثالث منذ مطلع العام الحالي: "شعرت بأني أملك تسديدات أقوى من منافسي، وهذا ما لعب لمصلحته في مجمل تبادلات الكرة بيننا. كانت المباراة على مستوى عالٍ".

وضرب زفيريرف موعداً مع اليوناني الشاب ستيفانوس تسيتسيباس، الذي تخطى البلجيكي دافيد غوفين 6-3 و6-4 في مدى 74 دقيقة فقط.

وقال الفائز: "أنا سعيد لكوني حسمت المباراة في مجموعتين وحافظت على بعض الحيوية. ارسلت بطريقة جيدة جداً".

وأضاف: "الثقة تلعب دوراً مهماً في طريقة لعبي وبالتالي نجاحي في كسر ارسال منافسي كان في غاية الاهمية".

في المقابل، أعلن البريطاني أندي موراي انسحابه من مباراته ضد الأوسترالي الشاب أليكس دي مينور، بسبب الارهاق، جراء خوضه مباراته في الدور السابق على مدى 8 ساعات (توقفت جراء المطر أكثر من مرة قبل أن يحسمها بثلاث مجموعات) والتي استمرت حتى الثالثة فجرا.

وقال موراي العائد إلى الملاعب أخيراً بعد اصابة وعملية جراحية في وركه ابعدتاه طويلاً عن الملاعب: "أنا مرهق بعد خوضي العديد من المباريات في الأيام الأربعة الأخيرة وذلك بعد غيابي عن الملاعب الصلبة لمدة 18 شهراً".

وتابع: "يتعين علي الانتباه والاصغاء إلى جسدي، لأنني أعود من اصابة أبعدتني طويلاً عن الملاعب".

وأوضح: "أنا سعيد لمعاودتي اللعب، ثمة اشياء ايجابية كثيرة من هذا الأسبوع وبالتالي سأخلد إلى بعض الراحة واستعادة عافيتي قبل التوجه إلى سينسيناتي مبكراً لكي استعد".

وكان موراي (31 عاماً) بكى بعد نهاية مباراته فجر يوم الجمعة، وقال: "لا أعتقد انه يتعين علي أن أكون في وضعية مماثلة. انهاء المباراة في الساعة الثالثة فجراً ليس جيداً لأي شخص".

اما المستفيد من انسحاب موراي، الاوسترالي دي مينور فيلتقي الفائز من الروسي أندري روبليف أو الاميركي دينيس كودلا، بعد تأجيل المباراة بينهما إلى السبت، بسبب الأمطار.

وفي حال نجاح روبليف (20 عاما) في بلوغ نصف النهائي، سيكون زفيريف أكبر لاعب سناً بعمر الـ21 عاماً في هذا الدور وقد علق الألماني على ذلك بقوله: "يا الهي، هذا الأمر يحصل لي للمرة الأولى".

ويملك كل من زفيريرف وتسيتسيباس جذورا روسية، حيث هاجرت عائلة الأول إلى ألمانيا عام 1991، في حين كانت والدة الثاني لاعبة ممتازة في الثمانينات في الاتحاد السوفياتي.

ويقول زفيريف: "كان الاتحاد السوفياتي سابقاً مدرسة فنية جيدة. ساعدنا الأمر كثيراً، كوننا نملك عائلة علمتنا النواحي الفنية من اللعبة".

أما تسيتسيباس، فقال: "ثمة أمور في الثقافة الروسية تجعلك تنضج بسرعة أكبر من باقي الثقافات، لا سيما في ما يتعلق بالانضباط".

ووضعت البلجيكية إيليز مرتنز المصنفة رابعة حداً لمفاجآت البريطانية جوهانا كونتا، التي تغلبت على الأميركية سيرينا وليامس في دور سابق، وفازت عليها 7-6 (7-4) و6-3.

وقالت الفائزة: "لعبت نقطة بنقطة، لأن كل شيء يمكن أن يحصل. كني أثق بنفسي وسعيدة بفوزي بالمجموعة الأولى".

وتلتقي مرتنز في نصف النهائي مع الرومانية ميهايلا بوزارنسكو، المصنفة خامسة، والفائزة على الأوسترالية ايلا تومليانوفيتش 6-1 و7-5.

وكانت الرومانية خسرت أمام مرتنز في نهائي دورة هوبارت الأوسترالية مطلع العام الحالي.

وتغلبت اليونانية ماريا ساكاري على الأميركية المخضرمة فينوس وليامس 6-4 و7-6 (7-2) والأميركية دانييل كولينز على البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا 6-7 (4-7) و0-3، ثم بالانسحاب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard