حريق "الإترنيت" أمس... كيف سيؤثر في صحة الأهالي؟

3 آب 2018 | 17:20

المصدر: شكا- "النهار"

حريق "الإترنيت".

اندلع أمس حريق هائل في حرم "شركة الإترنيت" المقفلة في #شكا والملاصقة للمسلك الغربي لأوتوستراد طرابلس ـ بيروت في منطقة الهري - شكا. وعملت فرق الدفاع المدني على إخماد النيران، فيما اجتاح الدخان الأسود المنطقة بالكامل، وصولاً إلى القرى والبلدات الكورانية المجاورة، التي لا يكفيها الضرر البيئي المتزايد يوماً بعد آخر جراء المحافر والمقالع وجرف الأتربة، حتى جاءها دخان الأميانت ليزيد بلاءها بلاءً. 

الهيئات البيئية في الكورة والبترون وشكا والجوار تداعت سريعاً إلى اجتماع طارئ وأجرت اتصالات مع الداخل والخارج لاستيضاح الخطر البيئي الناجم عن الحريق وعن الدخان الذي غطى المنطقة وحجب الرؤية على الأوتوستراد وتسبب بتوقف السير لساعات.

الناشط البيئي بيار ابي شاهين، رئيس لجنة البيئة في شكا أوضح للنهار الأخطار وقال: "ملايين شعيرات الأمينات القاتلة والمسرطنة تطايرت مع الدخان الكثيف وانتقلت من شكا إلى البعيد والقريب. وهذا ما أكد خطورته خبراء من فرنسا وكندا بعد أن أرسلنا إليهم الصور، إنها كارثة بيئية وصحية برسم وزارتي البيئة والصحة. وقد طلبنا من الدفاع المدني أن يعاود إطفاء الحريق وإزالة الدخان كما طلب منا خبراء الخارج وذلك لمنع انتشار الدخان أكثر".  

وتابع: "الأضرار صحية وبيئية كون الأمينات لا يحترق، وهو المسبّب لسرطان الميزيتاليوم والرئة ويظهر بعد ١٥ سنة أو اكثر ولا شفاء منه. فمثلا من أصل ٥٢ عاملاً في هذا المصنع ٢٧ منهم توفوا بهذا المرض، وبعض الباقي مريض الْيَوْمَ"

وأضاف: "إنها كإرثة بيئية وصحية برسم وزيري الصحة والبيئة. وقد زرنا وزير البيئة قبل الكارثة وطلبنا منه تسهيل مجيء بعثة الخبراء الكندية إلى لبنان لفحص مصنع الاترنيت وبقاياه المعرضة لجميع العوامل الطبيعية ومحيط المكان الموبوء. وقد وعدنا خيراً. أما وزير الصحة فلم يجب على كتابنا ولم يتجاوب مع ما طلبناه".

وناشد أبي شاهين المعنيين في بلديتي الهري وشكا "أن يحسموا أمرهم ويتواضعوا ويتعاونوا مع لجنتنا ((sos amiante التي هي فرع من (sos amiante Canada) تماماً كما فعلت بلدية كفرحزير. هذه اللجنة التي تسعى مع أهم الخبراء الغربيين لحل هذه المعضلة ـ الكارثة دون تكبيد الدولة أي مصاريف". 

وعن سبب الحريق قال: "إن سبب الحريق غير معروف، أما انتشار الدخان فكان كبيراً وسريعاً".

وأشار أبي شاهين إلى أن د. ڤيفيان ساسين المسؤولة عن ملفات المواد الخطرة في وزارة البيئة، وهي مكلفة من معالي وزير البيئة متابعة قضية الأمينات، اتصلت بنا وقد وضعتها بالصورة التي ستنقلها إلى معاليه، ونحن تثمّن اهتمام وزارة البيئة ووزيرها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard