ابنة الرئيس الأميركي تنأى بنفسها عن الخط السياسي لوالدها

3 آب 2018 | 11:34

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

دونالد ترامب (أ ب).

نأت ابنة الرئيس الأميركي #ايفانكا_ترامب بنفسها عن إحدى سياسات والدها الأكثر إثارة للجدل وخطاباته الحادة، مشيرة إلى أنها "معارضة بشدة" لفصل عائلات المهاجرين غير الشرعيين ولا تعادي الصحافيين. 

واتخذت ابنة الرئيس الأميركي #دونالد_ترامب البكر ومستشارته الرفيعة نهجاً مغايراً لموقف والدها الصدامي وأكدت أن أزمة الهجرة تسببت لها بحالة قلق.

وقالت ايفانكا البالغة من العمر 36 عاماً خلال مؤتمر نظمه موقع "اكسيوس": "كانت تلك اللحظة الأسوأ بالنسبة لي كذلك"، في إشارة إلى سياسة "عدم التساهل" التي اتبعتها الإدارة الأميركية حيال الهجرة غير الشرعية وأسفرت عن فصل آلاف الأطفال عن ذويهم المهاجرين.

وأضافت: "أعارض بشدة فصل العائلات وفصل الآباء والأطفال عن بعضهم البعض".

ويتوافق موقف ايفانكا مع آراء الشعب الأميركي الذي أظهرت استطلاعات الرأي أن غالبيته ترفض عمليات الفصل.

ونأت ايفانكا كذلك بنفسها عن انتقادات والدها المستمرة لوسائل الإعلام الذي رفع منسوب العداء للصحافة خلال التجمعات الأخيرة التي أجراها. 

وبينما أكدت أنها "تتفهم" السبب الذي يجعل الأشخاص الذين يشعرون أنهم مستهدفون من قبل وسائل الإعلام يتذمرون من الصحافيين، إلا أنها أوضحت أن وصف "أعداء الشعب" الذي أطلقه والدها عليهم هو في غير مكانه.

وقالت: "كلا لا أشعر أن وسائل الإعلام هي عدوة الشعب" في تصريحات تناقضت تماماً مع تلك التي أدلى بها الرئيس بعد عدة ساعات حيث وصف الصحافيين خلال تجمع في بنسيلفانيا بأنهم "أشخاص شنيعون وسيئون".




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard