بعد التحذير منها: ظهور أول حالة انتحار بسبب لعبة "مومو"

2 آب 2018 | 15:19

المصدر: "وكالات"

  • المصدر: "وكالات"

"واتساب".

بعد الجدل الكبير الذي أثارته لعبة "مومو" فور شيوعها على تطبيق "واتساب"، انتشرت حال من الذعر بشكل كبير بين الأسر قلقًا منهم على وقوع حوادث انتحار لأطفالهم، مثلما حدث مع لعبة "الحوت الأزرق".

وسُجلت أول حالة انتحار لفتاة، أمس، في مدينة أنجينيرو ماشفيتز بالأرجنتين وتبلغ من العمر 12 عامًا؛ وفق ما ذكرت صحيفة "بوينس أيرز" الأرجنتينية، في أثناء استخدامها لعبة "مومو"، وعثرت السلطات على مقطع فيديو للفتاة في أثناء انتحارها، ومجموعة من الرسائل النصية بينها وبين مراهق يبلغ من العمر 18 عامًا، كان يشاركها اللعب والبحث جارٍ عن الشاب للتحقيق معه.

وتظهر لعبة "مومو" على تطبيق واتساب لتبادل الصور والفيديوات والرسائل، حاملة صورة لفتاة مخيفة صُممت من طريق مصنع ياباني يدعى "لينك"، وتواصل السلطات الأرجنتينية التحقيق في الواقعة، وحضّ الأسر على توخي الحذر من تلك اللعبة.

ووفقاً لصحيفة الـ BBC، فمن غير الواضح ما هي الدوافع وراء هذه اللعبة، لكن السلطات تحذّر من استخدامها لسرقة المعلومات أو تشجيع العنف والانتحار. ولا يعرف أحد بالضبط أين نشأت "مومو"، أو من يقف وراء هذا التحدّي المزعج، رغم أنه مرتبط حتى الآن بسبعة أرقام هواتف على الأقل تبدأ برموز من اليابان وبلدان في أميركا اللاتينية.

وتم الإبلاغ عن التحدي الخطير في العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الأرجنتين والمكسيك والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، على الرغم من أنه لا يبدو، حتى الآن، التحدي الأكثر شعبية في أميركا اللاتينية.

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard