بتر الأطباء ساقيه بسبب عدوى أصيب بها من لعقة كلب

2 آب 2018 | 11:03

المصدر: "ميرور"

  • المصدر: "ميرور"

بُترت ساقا رجل بعد أن لعقه كلب العائلة وأصيب بعدوى نادرة تصيب واحداً من مليون شخص. وقد أدّت هذه العدوى الخطيرة إلى خسارة غريغ مانتوفول ساقيه وذراعيه إلى حدّ ما، وفق ما ذكر موقع "ميرور" البريطاني. 

وذكرت عائلة الضحية والمسعفون في ولاية ويسكونسن الأميركية أنّهم صدموا من سرعة انتشار العدوى. وتشير تقارير فوكس إلى أنّ الرجل أصيب بعدوى في الدم بعد أن لعقه كلب العائلة.

واشترى غريغ دراجة نارية قبل شهر من إصابته، وكان متحمّساً لركوبها، إلى أن أصيب بالعدوى ونقل إلى المستشفى. وظهرت على جسده كدمات وكأنّه تعرض إلى ضرب مبرّح. وبعد فترة، كشفت اختبارات الدم أنّه أصيب بعدوى تسببها بكتيريا السخامية (capnocytophaga). ولم يمض أسبوع حتّى قرّر الأطباء بتر ساقيه. وقال غريغ كردة فعل على هذا القرار: "خذوا ما تريدون لكن أريد البقاء على قيد الحياة".

من جهتها، أكّدت الطبيبة سيلفيا مونوز برايس، وهي اختصاصية في الأمراض المعدية لدى Froedtert والكلية الطبية في ويسكونسن، أنّ العدوى غالباً ما تأتي من الكلاب، وتحديداً لعابها. وذكرت أنّ العدوى تسببت بانخفاض ضغط الدم لدى غريغ وضعف الدورة الدموية في أطرافه بسرعة، حتى انقطاعها، وهذا ما دفع الأطباء إلى بتر ساقيه.  

وطمأنت الدكتورة مونوز أكثر من 99% من الناس الذين لديهم كلاب بأنهم لن يصابوا بهذه العدوى لأنّها نادرة جداً.  



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard