كتيّب "نماذج": بين ما يؤدّيه الشرطي البلدي وما يجهله...

3 آب 2018 | 15:06

اتحاد بلديات المتن الأعلى.

لا تخلو أيّة ساحة في قرية جبلية أو مدينة ساحلية من عنصر شرطي ينفّذ بعض المهام ذات الطابع المحلي كتسهيل حركة المرور وتنظيمها أثناء المهرجانات وبعض النشاطات الدينية والترفيهية وغيرها. لكن ما مدى فاعلية عملهم؟ وما نسبة إدراكهم لوظائفهم وصلاحياتهم الفعليّة؟ ووفق أيّة معايير يوظفون؟ كل هذه الأسئلة أثارت اهتمام جمعية "نهضة لبنان" حيث بانَ لها أن معظم عناصر الشرطة تُوظّف وفق شروط مبسّطة من دون إعدادهم وتدريبهم بشكل يمكّنهم من معرفة صلاحياتهم ومسؤولياتهم الفعلية.  

وفي هذا الإطار، أطلقت جمعية "نهضة لبنان" التي تهدف الى بناء مفهوم الدولة من خلال الحوكمة الصالحة، التغيير البناء، وتحسين نوعية خدمات المرافق العامة، مبادرة "نماذج". وقد أتت هذه المبادرة بعدما تبيّن للجمعية، أن معظم عناصر الشرطة البلدية يجهلون عدداً كبيراً من المسؤوليات المنوطة بهم اذ لا يتم إعلامهم بها، مما يوثر سلباً في المواطنين في حياتهم اليومية، التي تتأثّر بمستوى أداء الشرّطة البلدية الناتج من عدم معرفة أعضائها للأنظمة والقوانين ذات الصلة، إضافة إلى عدم اطّلاع النّاس أيضاً على هذه المسؤوليّات. من هنا، أَطلقت "نهضة لبنان" هذه المبادرة، فوقّعت اتفاقيّة مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية نبيل دو فريج ووزارة الداخلية والبلديات وبالتعاون مع المدير السابق للبلديات والمجالس المنتخبة الأستاذ خليل الحجل، وعملت على استحصال قسم من المهام البسيطة التي لا تتطلّب تدريباً كبيرًا ومجهوداً كبيراً، ونظّمتها في كتيّب سميّ "نماذج"، بعدها باشرت الجمعيّة بجولات على المناطق والبلدات بواسطة الاتحادات وبرئاسة الأستاذ خليل الحجل.



وفي مقابلة أجرتها "النّهار" مع مدير التواصل والعلاقات العامة في جمعيّة "نهضة لبنان" الأستاذ فادي بسترس، للاستيضاح أكثر عن ماهيّة المبادرة وهدفها، قال بسترس: "انطلقت مبادرتنا سنة 2015، وذلك بعد أن وجدنا أن أكثر من ثلث أعضاء عناصر الشرطة البلدية لا يعلمون مهامهم الاساسية. نقوم اليوم بجولات دورية على المناطق والبلدات بالتّعاون مع المحافظين واتحادات البلديات، ونقيم جلسات تعارفية، نستعرض خلالها كتيّب "نماذج" ونشرح محتواه للعناصر ونوزّعه عليهم". وعن الخطوات المنجزة حتّى اليوم، يقول بسترس: "حتى اليوم، قمنا بنحو إحدى عشرة او اثنتي عشرة جولة تقريباً ووزّعنا ما بين ثمانمئة وتسعمئة كتيّب على عناصر الشّرطة من مناطق وبلديات مختلفة، كما يعقب كل جلسة نعقدها، حملة دعائيّة على لوحات إعلانيّة على الطرقات نهدف من خلالها زيادة وعي المواطنين وحضّهم على تحميل الكتيّب وقرائته، اضافة إلى أنّنا نرسل أحياناً رسائل نصّية على هواتف المواطنين للهدف عينه".


أما عن جديد المبادرة، يردف مدير التّواصل والعلاقات العامة في الجمعيّة قائلاً:" نحن في صدد مفاوضات مع معهد قوى الأمن الداخلي المستحدث في عرمون لكي يوزّع الكتيب على كافّة العناصر التّي تخضع لجولات تدريبيّة في المعهد. وعن الرّؤية المستقلبية لمبادرة "نماذج"، يجيب: "هدفنا الأساس يكمن في تحسين أداء أعضاء الشرطة البلدية وتالياً دور البلديات بشكل عام وكل ذلك في اطار الحوكمة الصالحة". وختم بسترس حديثه: "ما يمهنا اليوم هو أن نتمكّن من توسيع نطاق مبادرتنا وإعلام أكبر عدد من المواطنين بها، حتّى يتسنّى لهم تحميل "نماذج" والاطلاع عليه، خصوصاً، أنّنا في فصل الصّيف وهناك مصطافون كثر في جميع المناطق الجبليّة، ليتمكّنوا من التّفاعل مع عناصر الشرطة البلدية في ضوء معرفة وإدراك بالمسؤوليّات والواجبات من كلا الجانبين".

وللاطلاع على كتيّب "نماذج"، إليكم الرابط: www.namazej.org





إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard