هذا الملحق...

1 آب 2018 | 00:00

لا يهدف هذا الملحق الى تمجيد الجيش كما في أنظمة عسكرية أو ديكتاتورية يرهب فيها الجيش المواطنين فيقدمون له الولاء الأعمى ويرفعون الشعارات المؤيدة، ولو غصباً عنهم. 

ولا يهدف إطلاقاً الى تقديم الجيش على سائر المؤسسات الأمنية، لأن الأمن واحد، وتكريم الجيش هو تكريم لكل الأمنيين.

هذا الملحق تحية إجلال الى الذين يتعبون ويسهرون على أمن اللبنانيين، في كل المؤسسات الأمنية، ولا سيما الجيش الساهر على الحدود، في الجرود والجبال الوعرة. الجيش الذي حارب الارهاب وقاوم صنوفه.

هذا الملحق لحضّ اللبنانيين على احتضان مؤسستهم العسكرية وسائر القوى الأمنية ومدّها بالدعم اللازم معنوياً ومادياً، من دون السكوت عن تجاوزاتها اذا حصلت.

هذا الملحق، تحية "نهارية" وتعبير عن تقدير وإكرام. فيه شهادات من العسكريين أنفسهم برؤاهم المختلفة، والمتباعدة أحياناً، تسجّل وقائع أساسية وأحداثاً كبيرة عاشها الجيش ومعه كل الوطن.

"النهار"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard