فيديو لعامل في بلدية الفنار يجرّ كلباً يثير ضجة كبيرة وهذا ردّ البلدية

31 تموز 2018 | 15:38

الحادثة.

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لكلب مشرّد يجرّه موظّف في بلدية الفنار بالقوة على الطريق، وهو داخل شاحنته. ووفق ما تداولته مواقع التواصل، فإنّ الكلب كاد أن يختنق وبصق الدم من قوّة الشدّ. وأثار هذا المشهد المروّع حفيظة بعض سكّان المنطقة، ما دفع أحد الشبان إلى التدخل وإيقاف الشاحنة وإنقاذ الكلب، كما تشاجر مع شرطي البلدية.

الشارع المخصص للكلاب من بلدية الفنار

وفي تعليق لـ"النهار" من رئيس بلدية الفنار على الحادثة، أوضح أنّ البلدية خصّصت طريقاً طولها 700 متر تقريباً ليتنزّه فيها الكلاب ويقضون حاجاتهم. وشرح: "كنت في بعبدا لدى المحافظ، حين وقع الحادث. اتصلت امرأة ثلاث مرات برئيس الشرطة واشتكت عن وجود كلب أمام بوابة الجامعة يعوق دخول الطلاب إليها وخروجهم منها. فأرسل رئيس الشرطة عمّالاً من الجنسية السورية في "بيك آب" البلدية لإزالة الكلب. ومن خوفهم من ردّ فعل الكلب، ربطوه برسن يصل طوله إلى 10 أمتار. وسحبه العمال ببطء من داخل صندوق الشاحنة (رغم أنّ الفيديوات الموزّعة تثبت أنّ الكلب أليف جداً، وذهب مباشرة إلى أحضان منقذه). هذا المشهد، أثار حفيظة شاب من بيت النجار، تشاجر مع العمال، فعرضوا عليه الكلب. لكنّه رغم كل ما حصل، شتم البلدية وشتمني، والآن والده وشقيقه وعمّه في البلدية للاعتذار. أعترف أنّ العمال ليسوا متخصصين مثل البلاد الأوروبية بحقوق الحيوان، هم فقط عمّال وصلهم خبر ذلك الكلب فذهبوا للمساعدة". وأضاف: "أخذت امرأة تهتم بالحيوانات الكلب ولم يبقَ في الشارع. أمّا أنا ففتحت تحقيقاً بالقضية ولن أسكت عنها، رئيس الشرطة الذي أرسل العمّال عوقب رغم أنّه ليس مذنباً، لكنّه شوّه سمعتنا بالضيعة".        

وفي وقت لاحق اقدم صاحب الفيديو على الاعتذار من رئيس البلدية عبر كتاب خطي موقع منه، جاء فيه:

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard