أنا عائدٌ من العراق: بين الشيوعيين والعمائم والأكراد

31 تموز 2018 | 00:02

للعراق في ذاكرتي وفي وجداني مكان جميل وغني بالأحداث وبالتحولات يستعصي على النسيان. أرسلني والدي الشيخ أحمد في أواخر عام 1947 إلى بغداد لمتابعة دراستي الثانوية في مدارسها برعاية ابن عمه المفكر والأديب...
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard