سمعان: المصارف تعمل تحت سقف التشريعات والقوانين الدولية

31 تموز 2018 | 00:13

يتواصل الأداء الجيد للمصارف اللبنانية رغم الظروف التشغيلية الصعبة وتباطؤ نمو الاقتصاد الى متوسط يقل عن 2% منذ العام 2011، بينما تراوح متوسطات نسب النمو للمؤشرات المصرفية بين 5% و7%. هذا ويشير المدير العام لـ"فرست ناشونال بنك -FNB" نجيب سمعان، الى ان المصارف اللبنانية سجلت تقدماً نوعياً في التزام المعايير المهنية الأساسية، حيث بدأت مطلع هذه السنة تطبيق المعيار المحاسبي الجديد IFRS9. بينما يستمر الاهتمام الخاص بعمليات زيادة الرساميل والأموال الخاصة، ليصل مجموعها الى نحو 21 مليار دولار في منتصف السنة الجارية، على ان يرتفع أيضاً اجمالي الموجودات بنسبة 10% بعدما وصل الى نحو 233 مليار دولار، وتخطي التسليفات المصرفية للقطاع الخاص المحلي مستوى 55 مليار دولار، كما يتوقع نمو اجمالي الودائع 6% بعدما وصل الى نحو 177 مليار دولار في منتصف السنة الجارية.  

هذا ويستمر القطاع المصرفي بإلتزامه كل القرارات والتعاميم الصادرة عن مرجعياته النقدية والتنظيمية والرقابية تطبيقاً للتشريعات والقوانين ذات الصلة بأعماله وأنشطته، وخصوصاً البنك المركزي ولجنة الرقابة على المصارف وهيئة التحقيق الخاصة. كذلك، فان للمصارف مرجعيتها المهنية الممثلة بجمعية المصارف. ويتابع سمعان: "نؤكد أن مصارفنا تعمل تحت سقوف مجمل التشريعات والقوانين الناظمة للعمليات المالية، ولا سيما منها ما يتعلق بجبه كل أنواع الجرائم المالية وتمويل الارهاب، ومنع مرور أي عمليات مشبوهة".

وفي سياق آخر، يؤكد سمعان ان جمعية المصارف عبّرت عن رأيها الممثل لاجماع المصرفيين، وعزّزته بدراسات وبيانات شفافة تظهر مدى الضرر الذي سبّبته بعض الضرائب المستحدثة بالوحدات المصرفية وأنشطتها وجدوى الاستثمار بذاته لجهة التدني المرتقب في العائد على الأموال الخاصة، ولا سيما منها الضرائب التي تندرج تحت توصيف الازدواج الضريبي. ويؤكد سمعان ان ما يهم القطاع اليوم هو تعهد الحكومة خفض عجز الموازنة تباعاً وتدريجياً من 10% الى 5% خلال 5 سنوات. علماً أن موازنة السنة الجارية لم تتضمن اصلاحات مهمة وجدية بسبب سرعة الاعداد والاقرار بهدف ارفاقها بالورقة اللبنانية الى المؤتمر الدولي. ويضيف: "القطاع المالي عموماً والمصارف خصوصاً مكوّن أساسي من مكوّناته، وشريك نموذجي في كل الأنشطة التمويلية والاستثمارية. وبالتأكيد، سيكون لبنان والقطاع المالي في موقع أفضل وأقوى بعدما تم انجاز استحقاق الانتخابات النيابية، فيما تتواصل المساعي بهدف تأليف حكومة جديدة. ومن شأن التلازم بين اعادة تكوين السلطات وبين الدعم الخارجي المأمول من مؤتمر "سيدر 1"، تزخيم عوامل حفظ الاستقرار والمساهمة بفعالية في تهيئة المناخات لاستعادة النمو الاقتصادي من خلال الشراكة مع القطاع الخاص والبرنامج الاستثماري الذي التزمه لبنان في مؤتمر باريس الدولي، والأهم حسن ادارة الدعم الدولي لهذا البرنامج والبدء بورشة الاصلاح ومكافحة الفساد.

وبالحديث عن مصرف لبنان، يقول سمعان: "لا يتسع المجال لاجراء قراءة متكاملة وموضوعية لدور مصرف لبنان بقيادة الحاكم رياض سلامة منذ العام 1993 وحتى الآن. لقد نعم لبنان طوال ربع قرن باستقرار نقدي وتقدم مذهل للقطاع المالي والمصرفي، في ظل عواصف محلية واقليمية عاتية وأزمة مالية دولية وتشدد غير مسبوق في المعايير المحاسبية والرقابية. احقاق الحق يوجب القول ان جزءاً من الاجابة ورد من خلال عشرات الجوائز الدولية والاقليمية التي حازها الحاكم والتقييم الايجابي للسياسات التي اعتمدها وابتكرها وأرساها في ادارة مهماته".

"فرست ناشونال بنك"... 

يواصل المصرف تحقيق تقدم نوعي مشهود في مجمل أنشطته وعملياته، وتعزيز حصته السوقية والموقع التنافسي ضمن مجموعة أكبر المصارف اللبنانية. وهذا ما تظهره النتائج المالية، ولا سيما تموضع المصرف ضمن المراتب الأولى في مجال نمو مؤشر الودائع، والقدرة على استقطاب المزيد منها رغم الظروف التشغيليّة الصعبة واستمرار تدهور الأوضاع الاقليمية. وقد نجح "فرست ناشونال بنك" في تحقيق العديد من الإنجازات المتتالية، وهي نتيجة الاهداف الاستراتيجية التي وضعتها الادارة، ومنها:

- تحويل البنك الى مجموعة مالية متكاملة وذات ميّزات تنافسية خاصة ضمن مجموعة ALPHA المصرفية.

- دخول البنك نطاق الصناعة المالية عبر إنشاء وادارة الصناديق الاستثمارية، بما يمثل من توسع نوعي في منصة الخدمات.

- استثمار توسعات الأعمال والعلاقات مع المؤسسات الشريكة والمتعاونة في تعزيز أنشطة الصيرفة الخاصة Private والاستثمارية Invest والتجزئة Retail، من خلال الأذرع المتخصصة في مجموعة FNB.

- التعزيز المستمر لجهوزية البنك في مواكبة أي فرص توسعيّة داخل لبنان وخارجه.

- الحفاظ على مسار النمو النوعي الذي يشمل كل المؤشرات الرئيسية، وخصوصاً الربحية، وبما يفوق متوسطات النمو التي يحققها القطاع.

المدير العام لـ"فرست ناشونال بنك -FNB" نجيب سمعان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard