دينا الهواري... لنلقِ نظرة على مجسمات "الغاتو" التي تصنعها

6 آب 2018 | 15:49

المصدر: "النهار"

هي فنانة من نوع خاص، تهوى الرسم والنحت على "التورت" و"الكيك". قررت أن تحقق حلمها على طريقتها الخاصة، فرغم عدم تمكنها من الالتحاق بكلية الفنون التطبيقية، والتحاقها بكلية العلوم قسم الكيمياء الحيوية والتغذية، لم تستسلم، وقررت أن تشبع موهبتها من خلال تحويل العجينة الطرية إلى تحف فنية ومجسمات منحوتة.

تقول دينا لـ"النهار": "أعشق الرسم وتقليد الأشكال منذ صغري، وكنت عندما أرى صورة تعجبني أقلدها بالرسم، وبعد أن أنهيت دراستي الثانوية لم أتمكن من دخول كلية الفنون التطبيقية، ودخلت كلية علوم لكني لم أتنازل عن موهبتي، وبعد زواجي شجعني زوجي على تنمية هذه الموهبة، ولأن ظروفي كانت لا تسمح لي بالعمل خارج المنزل، فكرت في أن أتجه إلى فن النحت على الكيك وتزيينه ليبدو في النهاية مجسمات ثلاثية البعد أشبه بالتفاصيل".

وأضافت: "رأيت العديد من صور التورت المنحوتة على الإنترنت وشعرت بأنني أستطيع صنع مثيل لها بل أفضل منها، وبدأت بالتجربة، فأصبحت لي أفكاري واختراعاتي. في البداية صممت "تورت" بأشكال بسيطة لأقاربي في أعياد الميلاد كالدببةوغيرها، ومع الوقت ومع وجود التشجيع والاستحسان، قررت أن أطوّر نفسي، وبدأت بعيد ميلاد والدي الذي صممت له "تورتة" منحوتة على شكله بلغ ارتفاعها 35 سم، أشاد الجميع بها، وشاركتها على حساباتي الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي، وبدأت تتوالى عليّ الطلبات في مناسبات مختلفة".

وأوضحت أن "الفنانين الذين ينحتون على الكيك نادرون في مصر، وقلما تجد فناناً ينحت الصورة نفسها على التورتة. والنحت على التورت أصعب من النحت على الصلصال أو الحجر، لأن استخدام الخامة اللينة أو الطرية، وهي عجينة السكر، أصعب من الخامة الصلبة، خصوصاً أن التورتة تكون محشوة بالكريمة والمكسرات، وكنت أراعي الطعم أيضاً إلى جانب الشكل ". 

كريم شانتيه، كيك، فوندام، كريمة زبدة، عجينة سكر، حشوات كريمة ومكسرات وشوكولاتة وغيرها من الخامات الطبيعية والصحية تستخدمها دينا في التورت المنحوتة، حيث تؤكد أن تورتة الفوندام مكلفة أكثر من التورتة العادية أو حتى المطبعة لأن مكوناتها أكثر والجهد المبذول في تصميمها أكبر. وأقل سعر للتورتة المنحوتة يصل إلى ألف جنيه مصري، وأن هذا النوع من التورتات له زبائنه، فهناك من شجعني، وهناك من انتقدني. وقد واجهت انتقادات كثيرة، حتى إنني صممت تورتة منحوتة على هيئة فتاة قال لي أحدهم إنها مثيرة جنسياً، أما أنا فأرى أن هذا الفن يلقى تقديراً في الخارج وله دورات كلفتها ما يقارب 20 ألف جنيه مصري".

وأشارت إلى أنها تشارك في المهرجانات الدولية الخاصة بهذا الفن، وقد شاركت العام الماضي في المهرجان العالمي للتذوق في جامايكا وجزر الكاريبي، بتورتة منحوتة على شكل جاك سبارو وأخرى على شكل بوب مارلي، وقد لاقت إعجاب الحاضرين حتى الأجانب منهم الذين حرصوا على التقاط صور تذكارية مع التورتات. كما صممت تورتة للاعب العالمي محمد صلاح وميسي بالإضافة إلى تورتة على هيئة طفل يرتدي كوفية فلسطين وقميصاً يحمل ألوان علم بلاده وهو يصرخ رافضا قرار الرئيس الأميركي ترامب بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard