سليمان: لعدم الاعتماد على الحمايات الأجنبية الواهية ومجاراة الانظمة المتسلطة والركون الى تحالف الاقليات

15 تشرين الثاني 2013 | 13:12

(الصورة عن الانترنت).

أشار رئيس الجمهورية ميشال سليمان، خلال اطلاق كتاب "سلامي أعطيكم" في بكركي، الى انه "علينا كمسيحيين تطبيق الارشاد الرسولي وعدم التفتيش عن طرق وآليات أخرى، ويجب ان نتذكر الشباب الذين كانوا يتحدثون الى البابا بينيديكتوس والذين خاطبهم البابا يوحنا الثاني".

وأضاف: "علينا التقيد بالارشاد الرسولي لتلافي المخاطر على الوجود المسيحي في الشرق الاوسط، باعتماد رسالة الانفتاح والحرية والقيم الديموقراطية والانسانية ومحاربة التعصب والارهاب"، داعياً الى "عدم الانغلاق المنافي لهذه الرسالة وعدم الذوبان، وعدم الاعتماد على الحمايات الاجنبية الواهية وايضا عدم مجاراة الانظمة المتسلطة، وعدم الركون الى تحالف الاقليات".

وقال: "هذه التوجيهات تشكل خريطة طريق لبقاء المسيحيين في الشرق ونحن اصحاب رسالة انفتاح ويجب ان نحارب التقوقع والانعزال".
ولفت سليمان الى ان " البابا بينيديكتوس عرف كيف يتجرد ويخرج من السلطة بكبر، اما نتائج الزيارة فكان الارشاد الرسولي من البابا لمسيحيي الشرق والذي يتكامل مع الارشاد الرسولي الذي وجهه البابا الراحل يوحنا بولس الثاني".
وأكد أن "الزيارة نجحت وبرهن اللبنانيون انهم قادرون شعبا وطوائف ومؤسسات على القيام بما يجب عليهم كباقي الدول، لا بل ان هذه الزيارة كانت من افضل الزيارات". واشار الى ان "زيارة البابا بينيديكتوس تاريخية واعتز انها حصلت في ايامي، وهي عظيمة بدلالاتها ونتائجها، ويجب ان نعتبر ونتمعن لتطبيق نتائجها، وهي برهنت عن تضامن الشعب اللبناني وما حققه من حسن تنظيم ومشاركة بالاستقبال وادارة وأمن".
وشكر كل من ساهم بانجاح زيارة البابا بينيديكتوس الى لبنان وكل من عمل على اطلاق الكتاب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard