مارك زوكربيرغ قد يُطاح به من منصبه

28 تموز 2018 | 18:44

المصدر: الدايلي ميل

  • المصدر: الدايلي ميل

يحاول المساهمون بشركة #فايسبوك إزاحة مؤسس الموقع مارك زوكربيرغ من منصب رئيس الشركة، بسبب سوء تصرف عملاق وسائل الإعلام الاجتماعية مع الفضائح الأخيرة، بما في ذلك أزمة تسريب البيانات لشركة "كامبريدج أناليتيكا"، والتدخل الروسي في الانتخابات الأميركية والأخبار المزيفة.

وطرحت شركة "تريليوم" لإدارة الأصول، التي تملك نحو 11 مليون دولار في أسهم فيسبوك، اقتراحا بتفكيك دور زوكربيرغ بصفته رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة.

وبحسب صحيفة "الدايلي ميل" فيشير الاقتراح إلى أن المساهمين غير قادرين على التحقق من قوة زوكربيرغ نظراً إلى أنه يمتلك ما يقرب من 60 في المئة من أسهم التصويت في فيسبوك كرئيس ومدير تنفيذي.

وينص الاقتراح على أن الرئيس التنفيذي الذي يشغل أيضاً منصب الرئيس يمكن أن يمارس تأثيراً مفرطاً على مجلس الإدارة وجدول أعماله، مما يضعف من إشراف مجلس الإدارة على الإدارة، وأضاف الاقتراح إن فصل المناصب بين الرئيس والمدير التنفيذي يقلل من هذا الصراع.

وتقول الشركة الاستثمارية إن هذا التداخل ساهم فى "فقد أو سوء التعامل" مع العديد من "الخلافات الحادة" فى السنوات الماضية.


مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard