السويداء... ضحيّة رسائل سياسيّة أم فورة داعش؟

26 تموز 2018 | 20:53

المصدر: "النهار"

ِAFP

ليس مستغرباً أن يشنّ داعش هجمات إرهابيّة مضادّة في مناطق خسرها أو مناطق قريبة من تلك التي طُرد منها. تابع المراقبون ذلك في هجماته ضدّ أحياء واقعة في جنوب #دمشق أواسط أيّار الماضي خصوصاً في الحجر الأسود ومخيّم اليرموك للّاجئين الفلسطينيّين. وشهدت الحدود الشرقيّة مع #العراق تطوّرات ميدانيّة مشابهة في البوكمال الشهر الماضي بعد هجوم تخلّله عشر عمليّات انتحاريّة. لكن ما حصل في السويداء تخطّى كلّ التوقّعات والمشاهد الدمويّة التي تسبّب بها التنظيم الإرهابيّ في المرحلة السابقة.

من اللافت للنظر أنّ الهجوم جاء بعد تصريح لقائد العمليّات المدنيّة في التحالف الدوليّ الجنرال الفرنسيّ فريديريك باريزو بأنّ عدد مقاتلي التنظيم يصل إلى بضع مئات. وقال إنّ هؤلاء يسيطرون على منطقة تقدّر مساحتها ب 300 كيلومتر مربّع في وادي الفرات بين مدينتي هجين والبوكمال، مشيراً إلى أنّ المعركة ضدّهم ستستمرّ لبضعة أشهر. وكان الرئيس الأميركيّ دونالد #ترامب المستعجل لسحب قوّاته من سوريا أعلن في قمّة #هلسينكي أنّه تمّ تحرير من 98 إلى 99% من الأراضي التي كان التنظيم يسيطر عليها.
شنّ داعش عدداً من الهجمات الإرهابيّة في المحافظة بينها ثلاث عمليّات انتحاريّة في المدينة وحدها بحسب المرصد السوريّ لحقوق الإنسان. وانطلقت الاعتداءات من الجيب الصغير الواقع في شمال شرق المحافظة وأدّت إلى مقتل حوالي 250 شخصاً في حصيلة قد لا تكون نهائيّة. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في حديث لوكالة الصحافة الفرنسيّة إنّ هذه الحصيلة الدمويّة هي "الأكبر في محافظة السويداء منذ اندلاع النزاع" سنة 2011.

اتهامات متنوّعة المسارات
في سلسلة من التغريدات اتّهم الزعيم اللبنانيّ الدرزيّ وليد جنبلاط نظام الرئيس السوريّ بشّار...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 95% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"Libanjus "تنافس أكبر الماركات العالمية بجودة منتجاتها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard