احذروا هذه الرسائل على بريدكم الإلكتروني!

27 تموز 2018 | 07:43

المصدر: "الإندبندنت"

  • المصدر: "الإندبندنت"

تحذير.

يتعرض العديد من الناس في جميع أنحاء العالم لرسائل مرعبة تهدد بنشر فيديوات لهم للحظاتهم الحميمية على الإنترنت.

وفقاً لصحيفة "الإندبندنت"، فإنّ المثير بالموضوع هو أن الرسائل قابلة للتصديق بشكل مثير للصدمة، اذ يبدو أنها تتضمن معلومات سرية حول المتلقي تشير إلى أن التهديدات حقيقية.

لكن في حقيقة فهذه الرسائل ما هي الا خدعة، ويبدو أن القراصنة يعتمدون على العدد الهائل من كلمات المرور المسروقة المتوفرة عبر الإنترنت.

وغالباً ما تبدأ هذه الرسائل بالجزء الأكثر إقناعًا من البريد الإلكتروني: الادعاء بأن الشخص الذي يرسلها لديه كلمة المرور الخاصة بك والتي يتم تضمينها في الرسالة نفسها. بعد ذلك، تبدأ سلسلة التهديدات وطلب للحصول على فدية.

وتقول الرسالة: "أنت لا تعرف أي شيء عني بينما أعرف الآن الكثير عنك، وربما تفكر في سبب تلقيك هذا البريد، أليس كذلك؟"

ويستمر الأمر بالقول إنّ المرسل تمكن من اقتحام الكمبيوتر واستخدام نوع من البرامج الضارة، التي غالباً ما يتم تحديدها بشكل خاطئ، كطريقة لمشاهدة شاشة شخص ما والاستيلاء على كاميرا الويب الخاصة به. ويدعي أنه من خلال القيام بذلك، تمكن المرسل من تجميع فيديو للمتلقي يراقبه في الأوضاع الحميمية.

وتطلب الرسالة من الشخص المتلقي دفع مبلغ كبير بالعملة الرقمية "بيتكوين"، غالبًا ما يكون الرقم 1600 دولار، وإلا سيتم إرسال هذا الفيديو إلى عائلة المستخدم وأصدقائه.

وتشير أجزاء مختلفة من الرسالة إلى أنها زائفة: فعلى الرغم من ادعائها أنها قضت وقتًا طويلاً في مشاهدة المتلقي، الا انها على سبيل المثال، غير قادرة على إعطاء أي تفاصيل على الإطلاق عما لديهم من معلومات.

ولكن بالنسبة إلى المرسلين، قد تتفوّق عليهم حقيقة أن الرسالة تتضمن كلمة مرور، مما يوحي بأن هناك نوعًا ما من الانتهاك.

في الحقيقة، يُعتقد أن كلمات المرور قد جاءت من أحد التسريبات العديدة والخارقة التي ضربت الشركات الكبرى في السنوات الأخيرة، اذ تم تسريب العديد من أكبر خدمات الإنترنت عبر الإنترنت - من LinkedIn إلى Adobe وهي متوفرة بشكل نسبي في الأجزاء المظلمة من الإنترنت.

ويبدو أن المخادع أو المجموعة تستخدم كلمات المرور هذه، وربما ترسل رسائل البريد الإلكتروني تلقائيًا إلى المستخدمين. ومن المأمول أن يقوم بعض المستخدمين على الأقل بالذعر وإرسال البيتكوين - وهو شيء قام بها بعض المستلمين فعلياً.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard