ماذا وجدت استطلاعات الرأي الأميركيّة عن أداء ترامب في هلسنكي؟

22 تموز 2018 | 17:16

الرئيس الأميركي دونالد ترامب - "أ ب"

بعد القمّة التاريخيّة التي عقدها في هلسنكي مع الرئيس الروسيّ فلاديمير #بوتين، قال الرئيس الأميركيّ دونالد #ترامب إنّ الأميركيّين رأوا "النجاح العظيم" الذي أظهرته القمّة يوم الاثنين "ما عدا العدو الحقيقي للشعب، إعلام الأخبار المزيّفة". لكنّ ثلاثة استطلاعات للرأي أجريت خلال الأيّام القليلة الماضية أظهرت ما يناقض كلامه.

وفق استطلاع رأي لشبكة "سي بي أس" الأميركيّة، وافق أقلّ من ثلث المستطلعين على طريقة تعامل الرئيس الأميركي مع بوتين خلال المؤتمر الصحافيّ. ووجد الاستطلاع أنّ 32% من الأميركيّين موافقون على أداء ترامب، فيما عارضه 55% منهم.  

وحمل الاستطلاع انقساماً حزبيّاً إذ وافق 8% من الديموقراطيّين على أداء الرئيس الأميركيّ مقابل 68% لدى الجمهوريّين. أمّا نسبة المستقلّين غير الموافقين فبلغت 53%.

وفي استطلاع رأي آخر أجراه موقع "أكسيوس" بالاشتراك مع شركة الإحصاء "سورفَي مانكي"، برزت نتائج متقاربة. إذ اعترض 58% من الأميركيّين على أداء رئيسهم في مقابل موافقة 40% منهم فقط.

وفي التفاصيل، وجد الاستطلاع أنّ 18% من الجمهوريّين عارضوا ترامب مقابل 79% أيّدوا أداءه. وأظهرت أرقام الديموقراطيين خللاً فاضحاً أيضاً في ميزان تحليل الأداء مع معارضة 91% منهم مقابل موافقة 7% فقط على أدائه. وأعرب 66% من المستقلّين عن تقييم سلبيّ للرئيس الأميركيّ في تلك القمّة فيما احتفظ 33% منهم بنظرة إيجابيّة إلى سياسة ترامب في هلسنكي. وتقارب نسبة هامش الخطأ في ذلك الاستطلاع الذي أجري يومي 16 و 17 تمّوز حوالي 3%.

واليوم الأحد، صدرت نتيجة الاستطلاع المشترك الذي أجرته صحيفة "واشنطن بوست" مع شبكة "أي بي سي" حيث وافق 33% من المستطلعين على أدائه خلال القمّة مقابل اعتراض 50%.

ووافق 8% من الديموقراطيين على طريقة تعامله مع مجريات القمّة مقابل اعتراض 83% منهم. بينما وافق ثلثا الجمهوريّين على أدائه مقابل اعتراض 18%. وقال 46% من المستقلين إنّهم راضون عن القمّة مقابل غياب الرضا لدى 33% منهم. وجرى هذا الاستطلاع بين 18 و20 من الشهر الحاليّ شاملاً 464 شخصاً، فيما يبلغ هامش الخطأ 5.5%.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard