"تحليل إحصائي لنتائج الانتخابات النيابية في عكار"

21 تموز 2018 | 14:20

المصدر: عكار – ميشال حلاق

  • المصدر: عكار – ميشال حلاق

نظم "الصالون العكاري- ثقافة التغيير" ندوة بعنوان "تحليل إحصائي لنتائج الانتخابات النيابية في عكار، استخلاص دلالاتها في الاجتماع السياسي والسلوك الانتخابي"، وذلك في مقهى الخان في بلدة القبيات - عكار . 

أدار الندوة وقدّمها الدكتور جوزف عبد الله بالاستناد إلى دراسة أعدها بالاشتراك مع الدكتور روبير عبد الله.

شارك في الندوة المرشحان عن لائحة المجتمع المدني في عكار العميد المتقاعد جورج نادر والدكتور كمال خزغل، والمرشحة عن لائحة نساء عكار المحامية سعاد صلاح، كما حضر ممثل عن الحزب الشيوعي اللبناني في عكار، وعدد من ابناء القبيات والجوار.

في مستهل الندوة استعرض عبد الله مساوئ النظام الانتخابي بما فيه من خرق للدستور اللبناني في مقدمته وفي المادة 95 منه، لا سيما ما جاء فيه من دعوة لتشكيل (الهيئة الوطنية لتحقيق إلغاء الطائفية السياسية)، فإذا بالقوانين الانتخابية، وخصوصاً القانون الذي جرت بموجبه الانتخابات النيابية الأخيرة، جاءت لتعميق الانتظام الطائفي.

 ثم قدّم شرحاً لمعنى الطائفية السياسية باعتبارها أداة تحكم رموز المال السياسي في الطائفة نفسها من ناحية، وهي سعي دؤوب من جانب كل منها لاستتباع الطوائف الأخرى من ناحية أخرى. هكذا تبدو علاقات التحالف-التخالف بين قادة الطوائف قائمة على التواطؤ المتبادل في تغطية الفساد، وإذا ما تكشف أحد مظاهره، فإن ذلك لا يعدو كونه اختلافاً على تقاسم عوائده.

وفي السياق رأى أن مفهوم الدولة سائر نحو الاضمحلال، وأبرز وجوهه التجاوز المستمر للجهاز البيروقراطي بما فيه من تسيير للمصالح العامة ومن آليات إدارية في التوظيف والترقي الوظيفي. بحيث بات لبنان بأكمله خارج الحكم المؤسساتي، إذ ثمة طبقة بلوتوقراطية تمارس التحاصص على المستويات كافة، ولا يبقى من الهياكل المؤسساتية سوى مهمة التوقيع على ما يبرم من اتفاقيات ومحاصصات.

وتمً استعراض جداول الدراسة الإحصائية (التي تناولت عينة من 66% من الناخبين العلويين والشيعة، وعينة من 89% من الناخبين المسيحيين، وعينة من 90% من الناخبين السنة). وتبين أن فيها أخطاء لا تزال موضوعة على الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية في جداول لجان القيد ونسبتها من الخطأ تساوي 33% من مجموع أرقام الناخبين في البلدات العكارية.

 وعرضت الجداول كيفية تبادل الأصوات التفضيلية، خصوصاً أن الأصوات الإسلامية التفضيلية للمسيحيين ساوت في عددها الأصوات التفضيلية المسيحية للمسيحيين. وقد بلغ مجموع الأصوات التفضيلية الإسلامية (من العينة الإسلامية البالغة 90% من مجموع الناخبين) للمسيحيين 23071، وبالمقابل بلغ مجموع الأصوات التفضيلية المسيحية (من العينة المسيحية البالغة 89%) للمسيحيين 23352. وعرضت النسب الانتخابية التي تدنت كثيراً لدى المسيحيين والعلويين.

وتم لفت النظر إلى ضعف الأصوات التفضيلية السنية التي نالها مرشح الجماعة الإسلامية بالمقارنة مع ما حصل عليه مرشحو المسيحيين في نفس المناطق من أصوات تفضيلية سنية، إذ نال مرشح الجماعة الإسلامية 4591 من أصوات السنة التفضيلية. ففي جبل أكروم مثلاً نال المرشح محمد شديد 107 أصوات، بينما نال النائب هادي حبيش 544 صوتاً، والنائب وهبي قاطيشا 155، والنائب أسعد درغام 182.

وتخللت الندوة العديد من المداخلات والمقترحات، أجمع أغلبها على الدعوة إلى تشكيل إطار عكاري من القوى التقدمية والمجتمع المدني ليكون مرجعية سياسية لمتابعة شؤون عكار، وتمّ تكليف الدكتور جوزف عبد الله بمتابعة هذه الدعوة.


فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard