محترف الأعمال الخشبية في مركز الدويهي: طلاب يتفوّقون بتحويل تصاميمهم إلى حقيقة (صور)

20 تموز 2018 | 18:27

المصدر: "النهار"

الاحتفال.

عمل 40 طالبا من 4 جامعات لبنانية مميزة لمدة 20 يوما في مجال الابتكار والتصنيع مع مؤسسة مرموقة، باشراف استاذ مهندس يركز على بناء الحس الوطني والجمالي والبيئي لدى طلابه، اكثر من لهثهم وراء شهادة تبعدهم احيانا من الهم الانساني وقضايا البيئة المحقة.   

في "مركز الدويهي للاخشاب" في الزوق، اشرف المهندس انطوان لحود مع لجنة من المهندسين والفنانين على تقويم مشاريع محترف الاعمال الخشبية لطلاب اربع جامعات هي جامعة الروح القدس الكسليك، جامعة سيدة اللويزة، الجامعة اللبنانية معهد الفنون، الجامعة اللبنانية الاميركية.

بدأ المشوار في اول تموز، حيث التقى اكثر من اربعين طالباً مع اساتذتهم، لكل جامعة تصاميمها، والغاية كانت تصنيع نوع من المفروشات الجامعية مع استعمال نوع واحد من الألواح الخشبية المعروفة بإعادة التدوير.  

وقال المهندس لحود لـ"النهار"، ان "الاهم هو ان يتعلّم الطلاب كيف يحولون تصاميمهم ورسومهم الى حقيقة، مع إشراف مباشر على ذلك، حيث اختبروا خلال 20 يوما وفي بيئة سليمة وآمنة، كيفة الصناعة والقصّ والحفّ والجمع".

لجنة التحكيم تألفت من أبرز المهندسين والخبراء والفنانين وهم: المهندس ايلي جبرايل، الفنان التشكيلي شوقي شمعون، النحات رودي رحمة، المهندس الداخلي فواد فرح، المعماري ألفونس قاعي، المعماري الايطالي بوليزيلو، المعمارية كارلا عرموني، المعمارية رلى بهنام. 

قدم الطلاب مشاريعهم امام لجنة التحكيم، وكان الحضور مذهولاً من اناقة العمل والتنفيذ، ومن ثم انتقلت اللجنة الى التقويم الذي كان صعباً بسبب تقارب المشاريع من ناحية التصميم ومن ناحية الابتكار. 

الدويهي 

خلال اللقاء، رحّب سيرج باخوس الدويهي باسم "الدويهي للاخشاب" بالحضور، وقال: "إن عائلة ومؤسسة الدويهي يسعدها بهذا اليوم ان تعلن شراكتها مع جامعات عريقة في لبنان، وتجعل من معاملها محترفات للشباب الجامعي ليأتوا ويتعلموا العلاقة بين التصميم وصناعته في عالم الاخشاب، وفي عالم "ايغير" خصوصاً". 

لحود 

وقال المهندس انطوان لحود: "نجتمع اليوم، 4 جامعات و40 طالباً، ليس لنتنافس، انما لنلتقي في هذا المكان الانيق المصنوع من الخشب، اقصد به "الدويهي للاخشاب". نلتقي هنا جميعا خارج حدود الجامعة لنبدأ مشوارنا بين التصميم والصناعة. مشوار بدأناه منذ مطلع هذا الشهر بمحاضرة عن قيمة التدوير واهميته والخسارة في التصاميم مع متخصص من "ايغير" سيباستيان فينغر، للانتقال والتعرف إلى مصنوعات الدويهي، ومنها لتحويل التصاميم الى حقيقة، عبر التعرف إلى الوسائل الصناعية الحديثة وكيفية استعمالها. شابات وشباب قاموا بالقصّ والحفّ والجمع والدهن، من رسمة صغيرة على ورق، الى هيكل قياسه اربعة أمتار في اربعة أمتار". 

وشكر النائب فريد الخازن على حضوره العمداء والمدرين والاساتذة والمهندسين الزملاء وكلّ الطلاب على جهودهم، ولجنة التحكيم ومركز الدويهي الذي سمح بتحقيق هذا المشروع الرائد وفتح ابوابه امام الطلاب، وختاما هنأ الجميع، معلنا "ن "المشوار لم ينتهِ اليوم، انما بعد نحو شهر من اليوم سيدعوا المركز نحو 20 طالبا الى معامل "ايغير" الام في النمسا في جولة ثقافية هندسية. 

واعلن المهندس إيلي جيرايل النتائج، وحلت في المرتبة الاولى جامعة الروح القدس الكسليك مع الجامعة اللبنانية، وسلمهما الجائزة رئيس المؤسسة باخوس الدويهي وفي المرتبة الثانية الجامعة اللبنانية الاميركية، وفي المرتبة الثالثة جامعة سيدة اللويزة.  

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard