توقيف الناشط محمد عوّاد بسبب منشوراته السياسية

20 تموز 2018 | 16:23

المصدر: "فايسبوك"

  • المصدر: "فايسبوك"

الناشط محمد عواد.

أوقف جهاز المعلومات في المديرية العامّة للأمن العام، صباح اليوم الناشط محمد عوّاد أثناء توجهه إلى عمله، وصادر هاتفه وحاسوبه الشخصي.

وعبر صفحته على موقع "فايسبوك" سرد عواد تفاصيل التوقيف: "اثناء ذهابي الى عملي على دراجتي النارية، فوجئت بشخصين مدنيين، وشخصين آخرين من "معلومات الأمن العام". سألوني: "انت محمد عواد؟" وطلبوا هويتي  بعد أن أجبت: صحيح انا محمد عواد. أخذوا الهوية واقتادوني إلى السيارة من دون أي تعرض جسدي، بالاضافة إلى مصادرة جهازي الخلوي وحاسوبي الشخصي، وأخدوني إلى مبنى الامن العام في المتن. وعلى الطريق طرحوا بعض الأسئلة الشخصية عن طبيعة عملي، "وطبعاً الكلبجات بإيدي".

 وأضاف: "أول سؤال كان "بتشرب قهوة أو نسكافيه"؟ طبعاً كان الجواب قهوة. من بعد إدخالي إلى مكتب التحقيق سألوني عن مكان عملي وعن راتبي، فأخبرتهم أنني أكتب مجاناً، ثم نقلوني الى مديرية الأمن العام على انغام اغنية "نامي هون" لملحم زين.

 وأخبر عواد: "وصلت إلى المديرية بعد انتظار حوالي الساعة، وبعد مقابلة العميد الذي تعامل معي بكل لباقة واحترام، سألني: "شو عامل يا محمد؟ فأجبته: "انتو المفروض تقولولي شو عامل". فأجاب أنه يعمل على اساس مذكرة توقيف، فأجبته: "أنا أكتب مقالات سياسية". فرد: "نحن ما إلنا علاقة، هيدي حرية شخصية، بس إنت عنّا بناءً على إشارة من القضاء". من بعدها وقّعت على تعهّد بعدم التعرض للرؤساء وللرموز الدينية، وقد قيل لي: "إذا ما مضيت التعهّد ممكن اتحوّل على القضاء، علماً أني ولا مرة تعرّضت لحدا وصفحتي بتأكِّد هالشي". 

  وختم: "أولاً على ضوء ما سبق، بدّي اتشكّر جهاز الامن العام يلّي تعامل معي بكل احترام ولباقة، ويلّي كانوا عم يقوموا بدورهم الطبيعي وبتأدية واجبهم. قضيتي يلّي هي حرية التعبير والرأي، عند يلّي أصدر مذكّرة جلب بحقّي واقتدتُ بسببها مخفوراً الى مبنى جهاز أمني. بالآخر بدّي إتشكّر كلّ شخص دافع عن نفسه أولاً وعن الحرية ثانياً. بدي اتشكّر كل انسان وقف حدّي وتطمّن عليِّ وعلى سارة، وكل شخص تضامن معي واشتغل بموضوعي لنصرة الحق".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard