إمام جامع الزيتونة في تونس يطالب الحكومة بإعادة اوقاف الجامع الشهير

13 تشرين الثاني 2013 | 16:46

المصدر: (ا ف ب)

  • المصدر: (ا ف ب)

طالب الشيخ حسين العبيدي امام جامع الزيتونة الحكومة التونسية التي تقودها حركة النهضة الاسلامية بارجاع ممتلكات للجامع صادرتها الدولة في عهد الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة الذي حكم تونس من 1956 إلى 1987.

وقال العبيدي: "لدينا جرد رسمي بكافة اوقاف جامع الزيتونة وهي تتوزع بين أراض فلاحية (زراعية)، وعقارات، ومنقولات أثرية ، ونحن نطالب بارجاعها الى الجامع حتى يستعيد اشعاعه الديني والعلمي في تونس والعالم الاسلامي مثلما كان في القرون الماضية".

واوضح ان "نصف الاراضي الزراعية الخصبة في تونس هي اوقاف لجامع الزيتونة" وان "من بين المنقولات الأثرية للجامع 35 مفتاحا و28 قنديلا واربعة سيوف كلها من الذهب الخالص، اضافة الى سبعة آلاف مجلد ومخطوط".

ولوح بان "مشيخة جامع الزيتونية ستلجأ الى القضاء الدولي في حال رفضت الحكومة ارجاع ممتلكات الجامع التي افتكتها الدولة في عهد الحبيب بورقيبة".

وجامع الزيتونة المعروف في تونس باسم "الجامع الأعظم" هو ثاني جامع يبنى في شمال افريقيا بعد جامع "عقبة بن نافع" بمدينة القيروان التي تقع حوالي 160 كلم جنوب العاصمة تونس.

وانبثقت عن الجامع الاعظام "جامعة الزيتونة" التي كانت أول جامعة علمية في العالم الاسلامي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard