2018 FIFA WORLD CUP RUSSIA™14 Jun - 15 Jul

بالصور: أبطال العالم يغنون لقاهر ميسي

  • المصدر: "أ ف ب"
  • 17 تموز 2018 | 10:00

احتفل #المنتخب_الفرنسي المتوج بـ #كأس_العالم لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخه بإحراز اللقب أمام مئات الالاف من مشجعيه، في جادة الشانزيليزيه، في باريس، ثم استقبله الرئيس مانويل ماكرون في الاليزيه.

واحتشد مئات الالاف قبل ساعات في "أجمل جادة في العالم"، للترحيب بأبطال العالم، الذين استقلوا حافلة مكشوفة وشقوا طريقهم بين الحشود.

وحطت الطائرة، التي تقل المنتخب الفرنسي في المطار الرئيسي قرب باريس قبيل الساعة 17,00 بالتوقيت المحلي (18,00 ت غ).

وكان قائد المنتخب الحارس هوغو لوريس، وإلى جانبه المدرب ديدييه ديشان، أول الخارجين من الطائرة، حيث رفع الكأس الذهبية الشهيرة، قبل ان يتجه الى السلالم، ثم إلى سجادة حمراء.

وتوجت فرنسا بطلة لكأس العالم للمرة الثانية في تاريخها بعد فوزها على كرواتيا 4-2 في المباراة النهائية، في موسكو.

وكان منتخب "الديوك" توج للمرة الاولى على أرضه عام 1998، حين تغلب في النهائي على البرازيل بثلاثية نظيفة.

وسينال لاعبو المنتخب الفرنسي وسام الشرف بسبب "الخدمات الاستثنائية" التي قدموها للبلاد، كما حصل مع لاعبي المنتخب الفرنسي عقب تتويجه بكأس العالم للمرة الاولى عام 1998.

لكن قصر الاليزيه أكد ان تسليم هذه الاوسمة سيحصل بعد أشهر عدة.

وردد نجوم فرنسا أغنية: "أوووه كانتي استطاع إيقاف ليو ميسي".

واستقبل ماكرون وزوجته بريجيت لاحقاً بعثة المنتخب في قصر الاليزيه، حيث دعي نحو 3 الاف شخص لحضور الحفل في حدائق المقر الرئاسي، منهم العديد من الشباب من أندية كرة القدم في العالم، ومنها بوندي، حيث بدأ نجم المنتخب الحالي كيليان مبابي.

وقال ماكرون للاعبي المنتخب "لا تتغيروا"، معتبراً ان هذا المنتخب، الذي توج بطلاً للعالم "جميل لانه كان موحداً"، وشكر مجدداً اللاعبين وإدارتهم.

وتابع: "أشكركم لانكم أحرزتم هذه الكأس، أشكركم لانكم جعلتونا فخورين، أشكركم لانكم كنت متحدين".

وعاد اللاعبون إلى بلادهم حاملين الكأس الذهبية، التي يبلغ وزنها 6,175 كلغ، منها 4,9 كلغ من الذهب الخالص، في مشاهد تعيد التذكير باحتفالات زين الدين زيدان وزملائه بالكأس نفسها ذات تموز 1998.

وبعد الاحتفال تحت الأمطار الغزيرة لملعب لوجنيكي، درة تاج الملاعب الروسية الـ 12 التي استضافت المونديال منذ 14 حزيران، توقع ان يكون الاحتفال الفرنسي تحت الشمس الساطعة للعاصمة الفرنسية التي غصت شوارعها، من الشانزيليزيه الى شان-دو-مارس ومحيط قوس النصر، بعشرات الآلاف من الفرنسيين الذين رقصوا على إيقاع النصر.

وللاحتفال مع المشجعين طعم مختلف، بحسب ما أكد اللاعبون أنفسهم بعدما تمكنوا من رسم النجمة الثانية على قميصهم الأزرق.

وقال المدافع لوكاس هرنانديز بعد الفوز: "لا زلنا لا ندرك ما حققناه، إنه أمر كبير جداً".

وعلى امتداد المدن الفرنسية، طغت الاحتفالات باللقب على كل ما عداها منذ إطلاق الحكم الارجنتيني نستور بيتانا صافرة النهاية، وتحقيق المنتخب الفرنسي فوزا كبيرا على كرواتيا الصغيرة التي كانت تمني النفس بتحقيق أول لقب في تاريخها، بعد بلوغها المباراة النهائية للمرة الأولى أيضا. 

وغصت شوارع باريس والمدن الفرنسية الأخرى، إضافة الى المقاهي والحانات والشرفات، بالمحتفلين على وقع أبواق السيارات والمفرقعات النارية وترداد هتافات "لقد فزنا! لقد فزنا!"، و"(نحن) أبطال، أبطال العالم!".

وحيث الصحف الفرنسية الابطال الذين "وحدوا البلاد".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard