مشهد تراه مرة في العمر... بحيرة أوسترالية بألوان قوس قزح

17 تموز 2018 | 18:34

المصدر: "سي أن أن"

البحيرة.

عادة ما تبهرنا الطبيعة بروائع غير متوقعة، وذلك مثلما يظهر في اللقطات المُذهلة لبحيرة كاتي ثاندا - إير بأوستراليا.

ونشر موقع "سي أن أن" صوراً للبحيرة التي اصطبغت بألوان نابضة بالحياة بفعل الطبيعة، وأوضحت للمُشاهدين أنّ اللقطات طبيعية بالكامل ولم يتم التدخل في ضبط الألوان التي تبدو كما لو أن أحداً عدّلها.

وظهر ذلك المشهد الرائع نتيجة فيضان نادر أدى إلى تحويل بحيرة كاتي ثاندا – إير من حوض ملحي جاف إلى واحة مائية رائعة بمجموعة ألوان مذهلة، من الأزرق الزمردي إلى الوردي والأبيض المشرق.

وتغمر المياه تلك البحيرة الصحراوية، التي هي أدنى نقطة في القارة، فقط كل ثلاث إلى عشر سنوات، بينما تغمرها المياه بالكامل ثلاث مرات فقط كل 160 عاماً.

أما السبب وراء الصبغة المتعدد اللون، فهو أنّ الملح يخفف الماء، ما يتسبب في نمو الطحالب، وغُمِرَت البحيرة هذا العام بسبب المياه من الأمطار الاستوائية الغزيرة في كوينزلاند التي قطعت مسافة 100 كيلومتر عبر المناطق النائية الأوسترالية.

 ويتدفق السياح والمصوّرون إلى البحيرة لمشاهدة هذا المشهد الرائع، كما تقدّم مجموعة متنوعة من شركات الرحلات جولات جوية للبحيرة.

 ولا أحد يعرف كم ستظلّ البحيرة مغمورة بالفيضان، وبالنسبة الى البعض، يمكن أن تكون مشاهدة البحيرة تجربة لا تتكرر إلا مرة واحدة في العمر.

 وعندما تأتي المياه، تتبعها الحياة البرية، ويمكن رؤية البجع مجتمعاً حول المياه ذات الألوان الزاهية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard