الحكومة الفنلنديّة توجّه رسائل إلى ترامب وبوتين: المناخ والديموقراطيّة وحقوق المرأة

16 تموز 2018 | 17:30

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

متظاهرات يطالبن بحقوق النساء في هلسنكي، قبيل انعقاد قمة ترامب وبوتين (أ ف ب).

اختارت #فنلندا بوضوح "معسكر" المناخ والديموقراطية، مظهرة ذلك في سلسلة تغريدات واضحة وجهها نائب رئيس الوزراء إلى الرئيسين الأميركي #دونالد_ترامب، والروسي #فلاديمير_بوتين قبل قمتهما اليوم في #هلسنكي.

قبل ساعات من اللقاء الذي ينطوي على رهانات كبرى بين الرئيسين، عرض بيتيري أوربو، على حسابه في "تويتر"، "قيم" الديبلوماسية الفنلندية. وذكر أولا أن فنلندا التي اختيرت لاستضافة أول قمة بين ترامب وبوتين، ليست إطلاقا "بلدا محايدا".  وأوضح رئيس الوزراء المحافظ أنه، بانضمامها إلى الاتحاد الأوروبي عام 1995 من دون الانضمام إلى حلف الأطلسي، "اختارت معسكر حقوق الإنسان والديموقراطية ودولة القانون ونظاماً عالمياً يقوم على التعددية". 

وأضاف: "إذا كان النظام الحالي غير مثالي إطلاقا، فإن الحل لا يكمن في الهروب، بل في حل المشكلة"، مشيرا خصوصا إلى الأمم المتحدة ومنظمة التجارة العالمية المتضررتين من التوترات الدولية القائمة حاليا.

وشدد على حقوق المرأة ومكافحة الاحتباس الحراري، باعتبارهما موضوعين تتمسك بهما هذه الدولة الشمالية. وكتب رئيس حزب الائتلاف الوطني المحافظ الذي يأمل في تولي رئاسة الوزراء بعد الانتخابات التشريعية المقبلة سنة 2019، أن "السياسة الخارجية الفنلندية تقوم على الترويج لهذه القيم والدفاع عنها". 

أما رئيس الحكومة الوسطي يوها سيبيلا، فلزم الصمت في الأيام الأخيرة، واكتفى بالترحيب "بحرارة" ببوتين وترامب على "تويتر"، معتبرا أن "الحوار في غاية الأهمية لأمن فنلندا وأوروبا".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard