ترامب في هلسنكي... ما الذي يمكن "أن يأمله" حول سوريا؟

15 تموز 2018 | 09:27

المصدر: "النهار"

الرئيسان الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين في قمّة أبيك، تشرين الثاني 2017 - "أ ف ب"

قبل أيام على قمّة هلسنكي، تمكّن الجيش السوريّ من استعادة السيطرة على أكثر من 80% من محافظة درعا، تطوّر سينعكس بمزيد من النفوذ لصالح الرئيس الروسيّ فلاديمير #بوتين خلال مفاوضاته مع نظيره الأميركيّ دونالد #ترامب. فعند التطرّق إلى الملفّ السوريّ، لن تترك التحوّلات العسكريّة هامشاً كبيراً لترامب كي يتفاوض على نتائج نزاع سبق أن حمّل مسؤوليّته لسلفه باراك أوباما. وتحميل المسؤوليّة هذا هو اعتراف ضمنيّ بأنّ واشنطن خسرت نفوذها هناك. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard