حوادث بالألوف... ربع قرن من الخروج عن سكك الحديد في مصر

14 تموز 2018 | 13:56

المصدر: "النهار"

علاقة المصريين بسكك الحديد والقطارات قديمة، تمتد لأكثر من 150 عاماً، وطوال هذه الأعوام تمت آلاف الرحلات بجميع أنحاء الجمهورية في مشهد أشبه بتدفق الدم في الشرايين.

 وقد شهدت العلاقة بين المصريين والقضبان أطواراً مختلفة من الفرح تارة بسلامة الوصول، والألم تارة أخرى بسبب مشاهد الدم والموت على السكك.

ومن المفارقات أن مصر تعد ثاني دولة على مستوى العالم يعرف القطار طريقه إليها، وذلك في أوائل خمسينيات القرن الـ19 بعد إنكلترا التي ظهر فيها القطار عام 1814.

وقد أطلق المصريون على القطار اسماً مميزاً هو "العفريت"، ربما لسرعته في الوصول للمحطة التي أتى إليها دون تعب أو عناء الركاب، وربما لصوت صفيره الجهوري المميز معلناً عن قدوم قطار ومغادرة آخر، إلا أنه مع الوقت تحوّل إلى عفريت آخر، قد يقضي على حياة البعض أو يصيبهم، بعد تكرار حوادث الانقلاب والتصادم منذ ربع قرن تقريباً، في مشهد مخيف يدعو إلى التأني والمراجعة، إذ تأتي مصر في مقدمة الدول من حيث حوادث الطرق، وذلك وفقاً لتصنيف منظمة الصحة العالمية، حيث يبلغ متوسط القتلى في هذه الحوادث 11 قتيلاً لكل 10 آلاف مركبة، بينما في مصر يبلغ المتوسط 25 قتيلاً، وهو رقم يدعو للقلق، كما تأتي مصر في المرتبة الأولى بالنسبة لحوادث السكك الحديد، وذلك وفق تصنيف معهد السكة الحديد الألماني للعام 2016، وبحسب إحصاءات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء المصري فإنه منذ عام 2015 شهدت مصر نحو 1200 حادث قطار، والرقم المفجع في تزايد مستمر.

وتشهد #مصر حوادث كبرى للسكة الحديد مرتين سنوياً أو أكثر، كان آخرها حادث قطار مدينة البدرشين بالجيزة الذي حدث أمس.

ووفقاً لتقرير صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة في آذار/مارس الماضي، فإن حوادث القطارات في مصر خلال آخر 14 سنة، أي في الفترة الممتدة من عامي 2003 و2017 بلغت نحو 16.174 ألف حادث، وكان عام 2017 الأكثر في عدد الحوادث بنسبة 1657 حادثاً، بينما كان العام 2012 هو الأقل في عدد حوادث القطارات بنسبة 447 حادثا، بينما شهد حادث قطار مزلقان منفلوط فى كانون الأول/ديسمبر 2012 أعلى معدل للوفيات والإصابات، إذ تسبب في وفاة 51 شخصاً، يليه حادث قطار العياط عام 2013 والذي توفي بسببه 15 شخصاً، وأصيب 25 آخرون، وقد تنوّعت حوادث قطارات السكة الحديد ما بين اقتحام سيارة للمزلقانات بنسبة 80% من الحوادث، بينما بلغت نسبة خروج القطارات من على القضبان 15%.

يشار إلى أن مصر لديها 28 خط سكة حديد يبلغ طولها حوالى 9750 كم أو أكثر قليلا، تمتد إلى 760 محطة ركاب تغطي جميع أنحاء جمهورية مصر العربية، بينما يسير على هذه الخطوط المنتشرة والمتناثرة ما يزيد على 1800 قطار، تسير ذهاباً وإياباً على هذه الخطوط، التي يستخدمها مليونا راكب بشكل يومي، الأمر الذي يجعل السكك الحديد أكثر وسائل المواصلات أهمية في مصر، لكنها تحتاج إلى مزيد من الصيانة والمتابعة ومحاسبة المقصرين، حفاظاً على أرواح المستخدمين، لا سيما إذا عرفنا أن أسباب حوادث القطارات فى السنوات الأخيرة تعود إلى غياب الصيانة أو بسبب الأخطاء البشرية التي يقترفها السائقون وعمال التحويلة، بالإضافة إلى وجود ضعف في المراقبة وأخطاء فنية وأيضا الإهمال.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard