عبسي انتقل إلى بوسطن: الشرق في حاجة إلى السلام

13 تموز 2018 | 18:30

بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك يوسف عبسي.

في نبأ من بوسطن أن بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك يوسف عبسي انتقل اليها في إطار جولته الاميركية، يرافقه النائب البطريركي في دمشق المطران نيقولا انتيبا ورئيس الديوان البطريركي الاب رامي واكيم، وزار المطرانية والرعية حيث اقيم عشاء على شرفه والوفد المرافق، في حضور الكاردينال ديناردو.  

والقى كلمة في المناسبة اعتبر فيها "ان منطقتنا في الشرق الأوسط تحتاج اليوم قبل اي شيء آخر الى السلام، لانه وحده الذي يكفل استمرارنا في الشرق حيث ولدت المسيحية". وذكر بكلام البابا فرنسيس في اللقاء الذي دعي اليه بطاركة الشرق للصلاة من اجل السلام في الشرق، لافتا الى "أن الحبر الأعظم شدد على اهمية ان تعمل القوى العالمية لوضع حد للحرب والتسلح والاستغلال والظلم الذي يتحكم ببلادنا، وعلى اهمية العمل من اجل تحقيق السلام فورا".

كذلك ترأس قداساً الهياً، وأكد في عظته "ان دعوة المسيحي الاساسية هي ان يتلقى نور المسيح ويصبح هو بالتالي نورا لاجل الآخر، العالم في حاجة الى نور يضيء في وجه الظلم واليأس والإحباط الذي يعاني منه كثيرون".

وهنأ رعية القديسة بربارة وراعيها الاب فادي الميماس، بشراء ارض لبناء كنيسة جديدة.


اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard