هل المخاوف من محاولة لاعادة بعث الروح في إطار يحاكي 14 آذار في محلّها؟

13 تموز 2018 | 14:17

المصدر: "النهار"

الحريري وجنبلاط وجعجع (ارشيفية).

في خضمّ الملابسات والتأويلات التي تعوق مسيرة تأليف الحكومة بعدما أوشكت عملية التكليف على ان تدخل شهرها الثالث، برزت تساؤلات وهواجس في بعض الاوساط، ولاسيما تلك التي لا توالي، عن احتمال ان يعود الرئيس المكلف سعد الحريري الى خندق اصطفافه الاول الذي سبق تحديداً ما صار يُعرف مجازاً بـ"التسوية الرئاسية" وما يمكن ان تفرضه هذه العودة من وقائع من شأنها ان ترفع منسوب التعقيدات في وجه مسيرة التأليف، وان تمعن تأخيراً في استيلاد الحكومة يفضي الى نشوء ازمة حكومية استشرف كثيرون بلوغها بعد ساعات من ظهور النتائج التي تمخضت عنها الانتخابات النيابية الاخيرة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard