"كان عليّ ان أقتله بأي طريقة حتى لا يحرمني من زوجي وابنتَي"

11 تموز 2018 | 12:56

المصدر: "النهار"

باتريسيا اقليموس.

كشف وزارة الداخلية المصرية غموض واقعة العثور على جثث ثلاثة أطفال في أحد الشوارع بمنطقة الهرم في محافظة الجيزة، داخل أكياس قمامة ، يوم 10 تموز الجاري. وأثارت الحادثة ضجة كبيرة في مصر على مدار الأيام الماضية، وانتشرت حولها روايات متباينة. وأعلنت الوزارة صباح اليوم عن تفاصيل الحادث، وأكدت تحديد المتهمين وضبطهما بارتكاب الجريمة الغامضة.

وقالت الداخلية المصرية في بيان لها قبل قليل: "نظراً لأهمية الواقعة وما أُثير ببعض المواقع الإخبارية وبعض مواقع التواصل الاجتماعي من معلومات مغلوطة حول ظروف وملابسات ارتكابها، فقد تم تشكيل فريق بحث من قطاعات الأمن الوطني (أمن الدولة سابقا)، والأمن العام، أمن الجيزة".

وأشارت الوزارة إلى أن الجهود أسفرت عن التوصل الى شاهد رؤية، وهو بائع مشروبات متجول في منطقة العثور (53 عاما)، وبسؤاله أفاد أنه حوالى الساعة 11 مساء، وأثناء تواجده بمنطقة عمله، شاهد مركبة "توك توك" آتية من الاتجاه المعاكس بطريق المريوطية، تستقلها سيدتان وطفلة، وقامتا بإلقاء سجادة وكيسين من البلاستيك ، وانصرف سائق "التوك توك" ثم استقلت السيدتان والطفلة "توك توك" آخر.


ممنوع البكي 

ومن خلال قيام فريق البحث بجمع المعلومات وحصر سائقي المركبات العاملين في المنطقة، قام أحد سائقي "التوك توك" بالتوجه إلى النيابة، وأقر في التحقيق بما قرره شاهد الواقعة، لافتا إلى أنه قام بتوصيل السيدتين وبرفقتهما طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات من إحدى المناطق بالقرب من شارع الطالبية، وكان بحوزتهما سجادة ملفوفة، وكيسان من البلاستيك أسودين، وفي مكان العثور على الجثث، طلبتا منه التوقف، ودفعتا له الأجرة وانصرف.

وأوضحت الداخلية أنه بتكثيف التحريات أمكن التوصل إلى محل سكن السيدتين الكائن في 35 شارع مكة المكرمة، حيث تم تحديد الشقة في الطبقة الرابعة، وتبين وجود آثار حريق في احدى الحجرات، وتبين أنها مستأجرة للمدعوة "سها . ع . م"، التي تعمل بملهى ليلى، وعمرها 38 عاما، وعُثر على عقد الإيجار ووثيقة زواج للمذكورة من المدعو "محمد . إ . س" ، وأنهما يقيمان في الشقة وبصحبتهما المدعوة "أماني . م . أ"، وشهرتها منال، العاملة في احد الفنادق.


وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط الأخيرة (أماني) بمسكن زوجها المدعو "حسان . ع . إ" (مزارع عمره 65)، مُقيم في شبرا بالجيزة، وأنها متزوجة منه منذ خمس سنوات، ومنذ حوالى شهر تعرفت الى المدعوة "سها" من خلال ترددها الى احد الملاهي الليلية بمنطقة الطالبية، وأقامت وأطفالها الثلاثة (محمد حسان 5 سنوات، وأسامة حسان 4 سنوات، وفارس يبلغ من العمر عامين وغير مُقيد بسجلات الأحوال المدنية),

وأضافت (أماني) أنه في مساء يوم الحادث توجهت والمدعوة "سها" إلى أحد الفنادق بشارع الهرم، ولدى عودتهما الساعة 6 صباحاً الى الشقة اكتشفتا حدوث حريق في احدى الغرف، ووفاة الأطفال الثلاثة، فقامتا بوضعهم داخل الأكياس والسجادة ونقلهم الى مكان العثور على الجثث.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard