واشنطن قلقة إزاء قرار رئيس المالديف البقاء في منصبه

12 تشرين الثاني 2013 | 11:03

المصدر: (يو بي أي)

  • المصدر: (يو بي أي)

أعربت واشنطن عن " قلقها العميق" إزاء قرار رئيس المالديف، محمد وحيد حسن، بالبقاء في منصبه، رغم انتهاء فترة رئاسته في منتصف ليل الأحد الماضي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، جين بساكي، في بيان إن "حكومة الولايات المتحدة تشعر بقلق عميق إزاء القرار غير المسبوق للرئيس وحيد بالبقاء رغم انتهاء فترة رئاسته قانوناً في 10 تشرين الثاني.".

واعتبرت أن "هذا الإجراء عرّض حق شعب المالديف باختيار زعيمه للخطر"، داعية إلى "دعم العملية الديمقراطية بإجراء جولة فاصلة حرة ونزيهة وشفافة وشاملة وانتخاب رئيس جديد باسرع وقت".

كما شددت على ضرورة تجنب أعمال العنف، وعلى ضرورة ممارسة الجيش والشرطة ضبط النفس واحترام حقوق الإنسان لكافة المواطنين حتى إجراء الجولة الفاصلة من الإنتخابات في 16 الجاري.

وكان وحيد أعلن في خطاب للأمة مساء الأحد، قراره بالبقاء في منصب الرئاسة حتى انتخاب خليفته من أجل تفادي فراغ دستوري، متحدياً الدعوات الدولية التي تطالب بإجراء عملية انتقال للسلطة.

ولم تتمخض الانتخابات الرئاسية يوم السبت الماضي عن فائز واضح، في حين قررت المحكمة العليا تأجيل الجولة الفاصلة التي كان من المقرر أن تجرى يوم الأحد 16 الجاري، وقضت ببقاء وحيد في منصبه كقائم بأعمال الرئيس.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard