إسرائيل تعترض سفينة "الحرية 2": رحلة "كسر الحصار" على غزة تنتهي في اشدود

10 تموز 2018 | 20:19

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

سفينة "الحرية 2" لدى انطلاقها من ميناء الصيادين في غزة (أ ف ب).

اعترض #الجيش_الاسرائيلي اليوم قاربا انطلق قبل الظهر من #ميناء_الصيادين في مدينة #غزة في اتجاه أحد موانئ قبرص، سعيا إلى "كسر الحصار" المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من عشر سنوات. ومنعه من مواصلة رحلته، على ما ذكر منظمو الرحلة والجيش الاسرائيلي.

وفي مؤتمر صحافي عقد في ميناء الصيادين في غرب مدينة غزة عصر اليوم، أعلن عضو الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار بسام المناصرة أن "قوات البحرية التابعة لجيش الاحتلال اعترضت بالقوة العسكرية سفينة "الحرية-2"، وسيطرت عليها واعتقلت كافة ركابها وكابتن القارب". وأوضح أنه تمّ اعتراض السفينة "بعدما قطعت 12 ميلا بحريا، وتم اقتيادها الى ميناء اشدود". 

وقال الجيش الاسرائيلي في بيان إن البحرية الاسرائيلية اوقفت القارب. واضاف: "بعد تفتيش السفينة والفلسطينيين على متنها، سيتم اقتياد الباخرة الى القاعدة البحرية في أشدود". وأشار الى ان الجيش يستعين بـ"طاقم طبي لمعالجة الفلسطينيين الذين يحتاجون الى مساعدة طبية".

من جهته، ناشد المناصرة "المجتمع الدولي توفير الحماية الدولية لركاب سفينة الحرية 2، والذين اعتقلتهم بحرية الاحتلال، والعمل على كسر الحصار على غزة".

وكان مئات الفلسطينيين ودعوا في ميناء الصيادين الصغير صباحا القارب الذي أقلّ جرحى أصيبوا في المواجهات مع القوات الاسرائيلية وطلبة جامعات.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard