نواب التيار يردون على جنبلاط: "أين ذهبت أموال المهجرين"؟

10 تموز 2018 | 10:35

المصدر: " تويتر"

  • المصدر: " تويتر"

جنبلاط وأبي خليل.

ما إن غرد رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب السابق وليد جنبلاط عن النازحين السوريين حتى قوبل بردٍّ عنيف من عدد من نواب "التيار الوطني الحرّ".

فقد نشر وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال سيزار أبي خليل في تغريدة رداً على جنبلاط قال فيها: "بحسب دراسة اجراها برنامج الامم المتحدة للتنمية UNDP سنة 2017: العجز المباشر الناتج من الخدمة الكهربائية للنازحين السوريين 333 مليون دولار اميركي وهو مرشح للارتفاع هذا العام مع ارتفاع اسعار المحروقات"، مضيفاً: " خطوتان إصلاحيتان سوف تساهمان في خفض العجز لا يزال يرفضهما وليد جنبلاط":



عودة النازحين السوريين الذين قوضوا الاقتصاد الوطني وإقفال صندوق المهجرين الذي فاقت كلفته 3000 مليار من دون تحقيق العودة المطلوبة". 

بدوره سأل النائب سليم عون عبر "تويتر" قائلاً: "أين ذهبت أموال المهجرين؟ وهل يجوز أن يكون هناك بعد 1200 مليار عجزاً لاقفال الصندوق بعد 28 سنة على انتهاء الحرب، ويسألنا وليد بك عن عجز الموازنة؟"، وأكّد النائب ألان عون من جهته أنّ "أول خطوة إصلاحية جدّية لتخفيض العجز هي إقفال وزارة المهجّرين وصندوق المهجّرين بعد استنزاف الخزينة على مدى 3 عقود بأكثر من 3 آلاف مليار من دون أن تكتمل العودة والتعويضات!"، سائلا: "هل لنا أن نسأل ونتذكّر من تولّى تلك الوزارة معظم الوقت على مدى تلك العقود"؟


 وكان جنبلاط قد سأل "اين هي الخطوات الاصلاحية الجدية لتخفيف العجز والحفاظ على النقد بدل التبشير بالانهيار"؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard